وزير الموارد المائية يكشف عن خطة لاستغلال نصيب السودان كاملا من المياه

الأخبار السياسية
274
0

الخرطوم(سونا)    أكد المهندس معتز موسي وزير الموارد المائية والكهرباء التزام السودان بكل الاتفاقيات المبرمة بخصوص قسمة مياه النيل بالرغم من ان هذه الإتفاقيات لم تكن عادلة وذلك بإعطاء السودان 18.5 مليار لتر مكعب.

وقال خلال تقديمه لخطة الوزارة القومية لتنمية واستغلال المياه في جلسة البرلمان امس برئاسة الدكتور الفاتح عز الدين إن السودان لن يتنازل عن لتر واحد من نصيبه من مياه النيل لأي دولة أخرى.

وأشار الي ان وزارته بصدد وضع خطة تمكن السودان من استغلال نصيبه كاملاً واقر وزير الموارد المائية بضيق مواعين المياه مناديا بضرورة العمل على توسيعها.

واكد معتز بأن تخزين المياه في اثيوبيا هو الافيد للسودان ومصر وذلك لقلة التبخر عند الهضبة الاثيوبية.

وكشف الوزير عن خطة شاملة لتوطين المرعي حتى لا يخرج الرعاة خارج الحدود السودانية في النيل الأزرق وجنوب وشرق دارفور وسنار والنيل الأبيض.

وفي مجال توطين المتآثرين بانشاء سدي أعلي عطبرة وستيت قال معتز ان الوزارة استطاعت ان تقوم بإعادة توطين أكثر من 50% مشيرا الي ان الوزارة ستتبع ذات النهج في إعادة توطين المتأثرين بقيام سد الشريك.

وحول تأثير الفيضانات على ولاية الخرطوم والذي يكلف الدولة مبالغ طائلة سنوياً قال الوزير إن فيضان النيل لا يمكن مقاومته ولكن يمكن تطويعه مشيراً الي وجود بعض الأخطاء في الخطط السكنية أدت الي حدوث أضرار في المدن والمساكن مؤكدا ان قيام سد النهضة سيسهم في معالجة هذه الاشكالية.

وأبان وزير الموارد المائية إن الموارد المائية المتاحة حالياً للسودان تقدر بحوالي 31 مليار متر مكعب ، المستغل منها حوالي 15.4 مليار مكعب ، مبينا ان مياه الامطار والمياه الجوفية يشكلان المصدر الاساسي لتغذية الانهار بالمياه والتي تقدر كميتها سنويا بحوالي 400 مليار لتر مكعب معظمها يتبخر ولا يستفيد منه السودان.

الجدير بالذكر ان البرلمان قد أجاز خطة الوزير بالاجماع ووجد الاشادة وبدوره بشر الدكتور الفاتح

عز الدين رئيس البرلمان بقرب انتهاء الحروب والنزاعات وذلك لاتجاه الدولة نحو استغلال وتوفير المياه.