والي النيل الازرق:اتفاقية السلام خطوة جادة نحو الامن والاستقرار

الدمازين (سونا)          اكد الاستاذ عبدالرحمن نور الدائم التوم والي ولاية النيل الازرق ان اتفاقية السلام تمثل بلا شك خطوة جادة في مسار تحقيق الامن والاستقرار والتنمية والرفاهية في ولاية عانت ما عانت خلال فترة الحرب التي امتدت عشرات السنين فقدت فيها الولاية خيرة ابنائها وثرواتها التي كان بالامكان استغلالها في وقتها لاصبحت الولاية في مصاف الولايات الاكثر نموا واقتصادا وازدهارا واستقرارا.

جاء ذلك لدي مخاطبته اللقاء الجماهيري باستاد الدمازين احتفالا بتوقيع السلام بمشاركة وفد مقدمة الجبهة الثورية برئاسة ياسر سعيد عرمان.
وقال نورالدائم نتطلع لتحقيق واقعا ملموسا عقب توقيع اتفاقية السلام وعودة الاخوة بالحركة الشعبية الامر الذي يحتم علينا ضرورة التسامح والتكاتف والتعاون والتازر ووضع الايادي فوق بعض للنهوض بالولاية وتحقيق اكبر قدر من التنمية بجانب تنزيل وترسيخ مبادئ وقيم الاخاء والتعاون والسلام على ارض الواقع.
داعيا الفصيل الاخر من الحركة الشعبية والجبهة الثورية من ابناء الولاية وابناء السودان عامة للعودة الى حضن الوطن والتنازل والتسامح للعمل من اجل تحقيق المصلحة العليا للولاية.