رئيس وزراء السودان: دماء ضحايا نظام البشير لن تذهب هدراً

اليوم المصري – قال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، إن «دماء الشهداء لن تذهب هدراً»، مؤكداً أن العدالة ستتحقق لقتلى الاحتجاجات التي أدت إلى إطاحة الجيش بالرئيس السابق عمر البشير.

وتزايدات المطالبات بالقصاص للذين ماتوا في احتفالات السودانيين بمرور عام على بدء انتفاضتهم.

وقال حمدوك أمام مئات إن «الذين واجهوا الرصاص بصدور عارية وجعلوا هذا ممكناً لن تضيع دماؤهم هدراً، شكلنا اللجان القانونية وعدلنا القوانين من أجل العدالة».

وقريباً من القصر الرئاسي في وسط الخرطوم تظاهر مئات من الشبان والشابات وهم يحملون أعلام البلاد وصور الذين سقطوا أثناء الاحتجاجات وهم يهتفون «الدم مقابل الدم ما نقبل الدية»، ورفعوا لافتات مكتوبا عليها «القصاص للشهداء».