رئيس الأركان المشتركة يعود عقب مشاركته في اجتماعات رؤساء هيئات الأركان لدول التحالف الإسلامي بالرياض

الأخبار السياسية
350
0

الخرطوم (سونا) – عاد الى البلاد عصر امس الفريق اول مهندس ركن عماد الدين مصطفى عدوي رئيس الاركان المشتركة عقب مشاركته في اجتماعات رؤساء هيئات الاركان لدول التحالف الاسلامي ضد الارهاب بالعاصمة السعودية الرياض يرافقه وفد رفيع المستوى.
وأعرب عدوي في تصريحات عقب وصوله بمطار الخرطوم عن اعتزاز السودان بالمشاركة في الاجتماعات ضمن دول التحالف الاسلامي، مشيرا الى أن التحالف أدخل الطمأنينة الى قلوب شعوب الدول الاسلامية، مبديا شكره لقيادة المملكة العربية السعودية على تبنيها واحتضانها لهذا العمل .
وأوضح أن الاجتماع هو الأول من نوعه لدول التحالف الاسلامي وضم رؤساء الأركان، مبينا أن الاجتماعات شهدت مساهمات فكرية ثرة من قبل القادة المشاركين والتي تدعم تنفيذ المبادرة .
وأبان أن الاجتماعات هدفت الى بلورة المفاهيم والرؤى لتفعيل التحالف وتحقيق أقصى درجات الفائدة في اطار مكافحة الارهاب والتطرف والقضاء عليه في الدول الاسلامية والعالم ككل، مشيرا الى أن رؤى المشاركين ركزت على أن يكون التحالف دوليا إسلاميا قادرا على تنسيق الجهود الإسلامية وتوظيفها لتحقيق الغايات المرجوة من وراء انشاء التحالف .
وقال إنه تم الاتفاق خلال الاجتماعات على العديد من الأهداف الاستراتيجية التي تخدم التوجه العام للتحالف في مكافحة الارهاب بالتركيز على تعزيز الجهود الدولية في الاطار وتنظيم الجهود الفكرية لمكافحة التطرف ومكافحة تمويل الارهاب بالتنسيق مع العالم .
وأشار الى أن الاجتماعات أكدت أهمية دور الاعلام في انجاح هذا العمل الى جانب الأدوات والآليات المساعدة الاخرى .
وأوضح أن المشاركة في التحالف اختيارية وبحسب الامكانيات المتاحة لكل عضو، مبينا اعتزاز السودان بهذه المشاركة وأنها خطوة تشيع الرضى وسط الأمة الاسلامية .
وقال إن الاجتماعات خرجت بخارطة طريق محددة لتنسيق كافة الجهود العسكرية والاستخباراتية وعقد الشراكات مع دول العالم التي تحمل نفس الاهداف الرامية الى القضاء على الارهاب .
وأضاف أن الاجتماعات توصلت الى محددات لتنسيق العمل تقوم على مراعاة الشرعية في كافة الاعمال بما يتسق مع الاعراف والنظم الدولية المعروفة واحترام سيادة الدول الأعضاء فضلا عن التنسيق الجيد بين العضوية، مؤكدا أن الاجتماعات أرست اللبنة الأساسية لانطلاق التحالف .