حمدوك يخاطب الاحتفال بيوم النيل لعام 2020

يخاطب الدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء السبت المقبل بقاعة الصداقة الاحتفال بيوم النيل للعام 2020 .

وقال بروفيسور ياسر عباس محمد وزير الري والموارد المائية إن الاحتفال يتزامن مع فرحة السودان بعبق ثورة ديسمبر المجيدة ، وأن وزراء حوض النيل أكدوا حضورهم وحرصهم لمشاهدة السودان الجديد وما تنزل من شعارات الثورة ” حرية وسلام وعدالة ” .

وأضاف أن هناك ربطا مباشرا بين الشعارات والتعاون الإقليمي ، وجدد حرص السودانيين فى التعاون والتعامل بأريحية مع دول حوض النيل ، وأشار الى أنه تم اختيار السودان للاحتفال فى اجتماع وزراء المياه السابق فى العام 2019 وأن شعار هذا العام هو ” الاستثمار المشترك على النيل من أجل التحول الإقليمي ” .

وكشف الوزير – فى منبر وكالة السودان للأنباء اليوم – عن أنشطة مصاحبة مع الاحتفال من أهمها انعقاد اجتماع الدائرة المستديرة الذي يجمع بين دول الحوض والممولين وعول عليه كثيرا فى أن يعزز من المشاريع المشتركة ويزيد من وتيرة تنفيذها .

واستعرض عددا من المشاريع المشتركة بين دول حوض النيل؛ مثال الربط الكهربائي بين السودان وإثيوبيا ، الإنذار المبكر للفيضانات؛ بالإضافة الى مشروع تحت التنفيذ فى رواندا وبورندي لإنتاج الكهرباء ، بجانب أكثر من 80 مشروعا مشتركا بين الدول لم تر النور بعد.

 وأعرب وزير الري عن أسفه أن المشاريع المشتركة بين دول الحوض دون الطموح ؛ مقارنة بأحواض أخرى وأن استثماراتها وتبادلها التجاري لايتجاوز الـ 3 مليارات يورو .

ودعا الى الاستفادة من الفرص الضخمة المتاحة للدول فى إقامة مشاريع مشتركة لمصلحة الشعوب ، وأشار الى الموقع الاستراتيجي للسودان وموارده المتنوعة وانفتاحه الى التعاون الإقليمي مما يؤهله لتحقيق الأمن الغذائي .

يذكر أن مبادرة حوض النيل، هي اتفاقية تضم : مصر، السودان، أوغندا، إثيوبيا، الكونغو الديمقراطية، بورندي، تنزانيا، رواندا، كينيا، اريتريا مراقب، وفي فبراير 1999 تم التوقيع على المبادرة، بهدف تدعيم أواصر التعاون الإقليمي.