بيان مشترك صدر عقب الزيارة الرسمية لفخامة المشير عمر حسن احمد البشير رئيس جمهورية السودان الي جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية

الأخبار السياسية
331
0

 

 اديس ابابا ( اثيوبيا) الخرطوم ( السودان)- اصدرت قمة البشير و ديسالين و التي اعقدت في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا كاول زيارة رسمية للرئس عمر البشير الي اثيوبيا منذ عقود، بيانا مشتركا ، تورد سونا ترجمة غير رسمية للبيان الصادر باللغة الانجليزية:-

 

 بيان مشترك

 صدر عقب الزيارة الرسمية لفخامة المشير عمر حسن احمد البشير

 رئيس جمهورية السودان

 الي جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية

 اديس ابابا ، اثيوبيا 4 ابريل 2017 م

 

 بدعوة من سيادة رئيس الوزراء هايلمريام ديسالين رئيس وزراء جمهورية اثيوبيا الفدرالية قام فخامة السيد المشير عمر حسن احمد البشيررئيس جمهورية السودان بزيارة رسمية إلي ا جمهورية اثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية من 4 إلي 6 من ابريل 2017م .

 

 ولدي وصوله إلي أثيوبيا استقبل فخامة المشير عمر حسن احمد البشير رئيس جمهورية السودان استقبالاً حاراً من فخامة هايلمريام ديسالين رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الفدرالية .وكان في استقبال استقبال فخامة الرئيس المشير عمر حسن احمد البشير والوفد المرافق له، كبار رجال الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي وأعضاء الجالية السودانية في أديس ابابا عند وصوله إلي مطار بولي الدولي .

 

 وخلال الزيارة والتي هدفت إلي مزيد من تعميق علاقات الصداقة والتعاون الممتازة القائمة بين أثيوبيا والسودان ، عقد القائدان ومعهما الوفدين الذين يقودانهما، مباحثات معمقة ومثمرة تركزت حول الموضوعات الثائية والأقليمية والدولية ذات الأهتمام المشترك بينهما.

 

 وقد جرت المباحثات في جو من الصداقة والود الذي كان سمة مميزة للرباط التاريخي والاخوي الذي قام بين البلدين مدفوعان برغبتهما في أنعاش علاقة الترابط الأخوي القوية بين البلدين ، فقد تبادل الزعيمان وجهات النظر حول سبل و وسائل تقوية التعاون بينهما في مختلف المجالات بالأضافة إلي ذلك أتفق القائدان علي تقوية علائق التعاون بينهما علي أساس حسن الجوار وتطوير المصالح المشتركة والأحترام المتبادل.

 

 وأكد الزعيمان إلتزامهما بتقوية التعاون بينهما في المجالات السياسية والأقتصادية والأجتماعية والثقافية وأيضا العلاقات المباشرة بين الشعبين بهدف الوصول إلي التكامل الأقتصادي بينهما تدريجياً .

 

 والتزم الزعيمان بالتقيد التام بالاتفاقات الموقعة بينهما وأنعاش آليات التعاون القائمة بينهما وفي هذا الإطار عبر الزعيمان عن استعدادهما لعقد اجتماعات اللجنة السودانية الأثيوبية عالية المستوي والمفوضية العليا المشتركة واللجنة الفنية المشتركة ولجنة التسيير وذلك خلال الشهور القليلة القادمة .

 

 واحيطت أثيوبيا بالحوار الوطني والذي عبر عن أراء وتطلعات السودانين وادي الي التشاور حول موضوعات الهوية والوحدة الوطنية والسلام والاستقرار والحريات السياسية والحقوق الأساسية والاقتصاد وترجو اثيوبيا من كل السودانيين أستخدام الحوار الوطني كوسيلة لتمهيد الطريق للسلام والي التحول الديمقراطي السلمي.

 

 

 .و تثمن كل من الدولتين التفاهم والتعاون والتنسيق القائم بينهما حول الأستخدام المشترك لمياه النيل وسد النهضة الأثيوبية وبالطريقة الأمثل لمصلحة شعوبهم ودول منطقة حوض النيل استناداً الي الحلول القائمة علي حل”الكل فيه رابح “.

 

 إن الدولتين وتأسيساً علي روح القمة غير العادية 30 ابريل لإجتماع رؤساء دول الإيقاد وروساء الحكومات ، يدعوان كل الأطراف في جنوب السودان إلي الإيقاف الفوري للعدائيات وإلي نبذ العنف كوسيلة لحل الخلاقات في البلاد ، وتدعوان كل الاطراف في جنوب السودان الي التنفيذ الكامل لاتفاق السلام والي الالتحاق بالحوار الوطني هناك .

 

 وأذ يعبران عن قلقهما العميق تجاه الوضع الانساني المتدهور في جنوب السودان فأن الطرفين يدعوان الي تمكين الوصول لكل ممرات العون الانساني دون اي شروط مسبقة وذلك للوصول الي المواطنين المتأثرين بالبلاد .

 

 كما عبرت الدولتان عن قلقهما تجاه الازمة الانسانية الحادة في منطقة القرن الأفريقي وتدعوان الي جهود قومية واقليمية ودولية متسقة والي التعاون لآجل توفير الدعم الإنساني اللازم العاجل .

 

 وفي نهاية الزيارة عبر فخامة المشير عمر حسن احمد البشير رئيس جمهورية السودان عن أمتنانه لفخامة السيد رئيس الوزراء هايلمريام ديسالين رئيس وزراء جمهورية أثيوبيا الاتحادية الديمقراطية لحرارة الاستقبال وكرم الضيافة التي وجدها هو أعضاء الوفد المرافق لسيادته طوال اقامتهما في اثيوبيا واعتبر ان هذه الزيارة حجر زاوية اساس لتحسين العلاقات الممتازة القائمة الان بين الدولتين .

 

 فخامة هايلمريام ديسالين رئيس وزراء جمهورية اثيوبيا الديمقراطية الفدرالية عبر عن تقديره وشكره لفخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان لقبوله الدعوة للقيام بزيارة رسمية إلي جمهورية أثيوبيا الديمقراطية الفدرالية

 

 عبر رئيس الوزراء عن ثقته باهمية هذه الزيارة التي سوف تعزز من عري الأخاء القوية القائمة بين البلدين

 

 نهاية البيان المشترك

 صدر في اديس ابابا اثيوبيا الرابع من ابريل 2017م