2017/11/18

ورشة قضايا الإعلام الإلكتروني والخاص

توصيات ورشة الإعلام الالكتروني والخاص

 (14 -15 يونيو 2014)

 

أولاً/محور الإعلام الإلكتروني:

  1. انشاء مجلس للاعلام الالكتروني يختص برسم السياسات العامة للاعلام الالكتروني مستقلا، أو تابعاً للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات الصحفية، والاحتكام الى لائحة لتنظيم الإعلام الالكتروني.
  2. تشجيع قيام المنظمات والجمعيات المهنية والمجتمعية المهتمة باثراء المحتوى الالكتروني.
  3. إصدار تشريعات لتنظيم الاعلام الالكتروني والخاصة بتقانة المعلومات والاتصالات والاعلام والمعلوماتية والملكية الفكرية
  4. قيام مبادرة لتوفير مدونات للمؤسسات الحكومية يكون فيها التفاعل بين المسئولين  والجمهور مباشرة.
  5. سن قانون يشارك في صياغته وضبطه القانونين والمتخصصون في الاعلام الالكتروني وذلك للاستفادة من معرفتهم والمهامهم بهذا المجال، مع مراعاة اهمية التمييز بين التدوين الخاص والتدوين الالكتروني عند وضع القانون. مع الاهتداء بتجارب الدول في وضع القوانين المنظمة للاعلام الالكتروني.
  6. ادارة حوار مع المدونين  واصحاب الاقلام لتوضيح مشكلاتهم واستصحابها عند ترتيبات تطوير الاعلام الالكتروني وذلك تحقيقاً للاستفادة القصوى منه.
  7. التوافق على تأسيس رأى عام تجاه الاعلام الالكتروني مع مراعاة تثبيت الميزة الالكترونية والتفاعلية والاستفادة منها في طرح القضايا الايجابية.
  8. الاستفادة من الثروة والطاقات الا علامية للاعلام الالكتروني وتوظيفها للوصول الى المعلومات وتعزيز مكانة الوطن  ونشر المعلومات والتراث والقيم والترويج لها.
  9. مراعاة أهمية اعادة المنهج التعليمي التربوي لتطوير قدرات الاجيال في التفكير والحوار والطرح بدلاً عن تلقى الوافد من المعلومات والثقافات.
  10. توفير بيئة رقمية من قبل الدولة لاستيعاب الشباب المستخدم لهذه  الوسائل وايجاد فرص عمل لهم.
  11. الوضع في الاعتبار اهمية التجارة الالكترونية والتسويق الالكتروني ودورها في توفير حلول الدفع الآمن وتوصيل المنتجات داخليا وخارجياً والاستفادة منها في ايجاد دخل وتنمية للمجتمعات المحلية.
  12. تحديد كيفية التعامل بين الحكومة ومستخدمي الاعلام الالكتروني بين المدونين واصحاب المواقع، وحق الحكومة في المحافظة على  الامن والهوية وسلامة المجتمع دون المساس بحقوق العاملين في خذا الحقل.
  13. مراعاة أهمية الاهتمام باللغات في المعلومات التي تنشر عن الوطن.
  14. مراعاة أهمية الاستفادة القصوى من الاعلام الالكتروني وانشاء المركز الالكتروني للطوارئ لبث المعلومات والارشادات في حالة الطوارئ.
  15. أهمية قيام منتديات تفاعلية بمواقع المؤسسات الحكومية تعني بالتبصير وادارة الحوار بشأن السياسات الجديدة.
  16. العمل على تحسين المستوى وتصحيح الصورة الاعلامية للسودان بالخارج بالتنسيق مع سفارات السودان بالخارج.
  17. ضرورة تكوين اتيام متخصصة بغرض انشاء بوابة السودان الالكترونية.

ثانياً/ محور  الإعلام الخاص

  1. إنشاء هيئة قومية للبث الاذاعي والتلفزيوني تكون مسؤولة عن تخصيص موجات الراديو والتلفزيون في كل انحاء البلاد بالتنسيق مع الهيئة القومية للإتصالات ومسؤولة امام المجلس الوطني.
  2. مراعاة ان تكون للهيئة القومية للبث الاذاعي والتلفزيوني مسؤولة عن الاعلام الخاص والقنوات الفضائية الخاصة وتختص بالترخيص والرقابة والمتابعة للبث الاذاعي والتلفزيوني .
  3. مراعاة تضمين اختصاصات الهيئة القومية للبث مسؤوليتها عن أسس وضوابط الترخيص للحيز الفضائي، مستوى جودة الخدمة المقدمة، ادارة وتنظيم الترددات، ضمان تنفيذ قانون الملكية الفكرية وغيرها من الاختصاصات اللازمة.
  4. أهمية مساهمة الدولة في توفير مصادر تمويل الاذاعات والتلفزيونات الخاصة ومراعاة تخصيص بعض من الاعلانات لذلك.
  5. مراعاة أهمية التفسير الصحيح لقانون الملكية الفكرية وسلامة تطبيقه دون الاضرار بالقنوات العامة والخاصة.
  6. التركيز على انشاء ودعم القنوات المتخصصة للاطفال وتشجيعها لدورها في تنمية قدراتهم العقلية وتعريفهم بالتراث والثقافة السودانية.
  7. انشاء حيز فضائي واحد للقنوات الفضائية الاذاعية والتلفزيونية.
  8. السعى لقيام اتحاد الاذاعات السودانية.
  9. إلزام الاذاعات والقنوات التلفزيونية بوضع خارطة برامجيه قابلة للمتابعة والمراجعة.
  10. تنظيم القنوات الاذاعية والتلفزيونية الخاصة من خلال آلية تراقب محتوى ومضمون ماتقدمه من برامج.
  11. الاسراع في تنفيذ نظام البث الرقمي الارضي.
  12. أهمية التخطيط البرامجي بين المحطات الاذاعية الخاصة والرسمية لتعزيز الفوائد للمتلقى، وحتى نتجنب الازدواجية في نوعية البرامج المقدمة.
  13. الاهتمام بالاعلام التنموي في المحطات الاذاعية الخاصة.
  14. الاهتمام ببحوث المستمعين والمشاهدين في كل من المحطات الاذاعية الخاصة والعامة لضمان وضع برمجه تتناسب وحاجات ورغبات المستعمين والمشاهدين في انحاء القطر بالصورة التي تخدم قضايا التنمية الوطنية.
  15. وضع ضوابط لتنظيم الإعلان بما يحقق مصالح المعلنين ويحقق العدالة بين القنوات الخاصة وفقاً لنسبها النسبية المتعاونه سواء كان اعلان من المصادر الخاصة او المصادر الحكومية.
  16. تشجيع أنشاء قنوات متخصصة في الاخبار والموضوعات السياسية وتوظيفها لادارة حوار حول القضايا الوطنية والقومية موجهة للراى العام بضوابط مهنية محددة.

 

وبالله التوفيق

 

                                                                                                     هيئة سكرتارية الورشة

                                                                                                        الأمانة العامة لمجلس الوزراء

ملخص وقائع الورشة

ورشة قضايا الإعلام الإلكتروني

 

  • الزمان: 9/6/2014م الساعة الحادية عشر إلى الثالثة ظهراً.
  • المكان: قاعة الكنداكة – مجلس الوزراء.

  قدم المهندس مجدي شريف ورقة حول قضايا وآفاق الإعلام الإلكتروني ضمن فعاليات ورش الإعلام. وقد حوت الورقة عدة مؤشرات منها اتساع قوة ونطاق الإعلام الإلكتروني التي تتمثل في توافر وسرعة تداول المعلومات بالنسبة إلى وسائل الإعلام الأخرى بالإضافة إلى التفاعلية. واشارت الورقة إلى انتشار ما يسمى بإعلام الجمهور، وكسر احتكار المؤسسات الإعلامية الكبرى ومضامين ثقافية وإعلامية جديدة. كما اشارت الورقة إلى ضرورة تطوير القوانين والضوابط الضرورية لضمان عدم المساس بالقيم الدينية والمعتقدات والموروثات الثقافية والسيطرة على نشر العنف والتطرف والجنس وارهاب. واشارت الورقة إلى ان اعتماد الجيل الحالي على هذا الإعلام لما يتمتع به من حرية، وسهولته. ونبهت الورقة إلى خطورة مواقع التواصل الاجتماعي التي حوت بعض المضامين المخلة والخادشة للقيم والمثل. مما يدعو إلى وضع تشريعات في هذا الشأن لمنع هذه التجاوزات.

وأمّنت الورقة على اتاحة الفرصة للمدونين الشباب للاسهام في ايجاد الحلول للمشاكل التي يواجهها السودان. وقدم أستاذ جادين مداخلة شدد فيها على سرعة سن تشريعات قانونية. والاستفادة من ثورة التكنولوجيا لمصلحة السودان.

كما شارك آخرون في مداخلات تصب في ذات الموضوع.

ورشة قضايا الإعلام الخاص

تحت شعار (إعلام إلكتروني خاص حر ومسؤول)

 

   أبتدر د/ صلاح محمد ابراهيم الورقة بالتركيز على العلاقة بين الإعلام والدولة وكيفية تنظيم الواجبات، حيث يعتبر الفضاء ملك عام للدولة مثله كمثل الثروات الوطنية. والفضاء له أهمية كبرى والتطور المتسارع للتكنولوجيا، فهناك تحديات كبرى هو هذا الموضوع والهدف من تنظيم الحيز الفضائي هو حسن استخدامه.

والإعلام الإلكتروني في بدايته (الراديو) كان ينظر إليه على أنه وسيلة من وسائل التعبير كما ظهر التشويش الذي يمثل تحدي آخر. وعلى الحكومة التدخل من أجل الصالح العام بتقديم خدمة متوازنة ومتساوية وليس لمصلحة المشتغلين به فقط. وكيفية إدارة الحيز الفضائي بطريقة رشيدة، وهناك تنظيم دولي للتحكم في هذا الحيز (الاتحاد الدولي للاتصالات).

 

الأهداف الرئيسية:-

  1. منع التشويش.
  2. تنظيم الموجات.

فأكثر دولة لديها شروط ولوائح لتنظيم الراديو والتلفزيون هي الولايات المتحدة لضمان الاستخدام بطريقة أفضل.

ومنذ 1920م بدأ تنظيم العمل في الراديو في امريكا، كما ظهرت مشكلة الموجات وهي مملوكة للحكومات ويتم تأجيرها.

وقد تم في الورقة استعراض قانون الفضاء الامريكي وقوانين تنظيم الإعلام الإلكتروني في المملكة المتحدة والهند وتركيا وجمهورية مصر العربية.

كما تناول التجربة السودانية كرؤية مستقبلية، حيث تمنح التصديقات من وزارة الإعلام.

ودعا إلى تطوير الهيئة القومية للبث الإذاعي والتلفازي في السودان لتصبح كالامريكية.

كما طرحت بعض المشاكل التي تواجه القنوات الخاصة كالايقاف. وتناول معتصم الجعيلي قناة سنابل للاطفال. وطالبوا برؤية واضحة للإعلام حول القنوات الخاصة. مع الاهتمام بالتطوير والتجويد، كما طالبوا بتكوين اتحاد أو جسم يجمع هذه القنوات، والرقابة على المحتوى الذي يبث.

كما تحدث الأستاذ عوض جادين حول ضرورة التوسع الأفقي للقنوات والإذاعات الخاصة لمجابهة الكم الهائل والتدفق الإعلامي الذي يواجه السودان. كما طالبوا  بإعفاء الإذاعات والقنوات الخاصة من الرسوم والعمل على دعمها.

كما دعا الأستاذ المسلمي الكباشي مراسل قناة الجزيرة إلى منح تراخيص لقيام إذاعات سياسية لتدير مسألة الحوار (وليس إذاعات حزبية) في إطار الحرية والمسؤولية. فالسودان لديه المقدرة على اطلاق وامتلاك أقمار صناعية، بما لديه من امكانيات هائلة. كما دعوا إلى الالتزام بالثقافات والتنوع في السودان.

وفي ختام الورشة تم قراءة البيان الختامي.

 

توصيات الإعلام الإلكتروني:-

  • انشاء مجلس الإعلام الإلكتروني.
  • تشجيع قيام الجمعيات.
  • اصدار التشريعات الخاصة للإعلام الإلكتروني.
  • سن قوانين يشارك في صياغتها القانونيين في الإعلام.
  • ادارة حوار مع المدونين للاستفادة القصوى منهم.
  • توفير بيئة رقمية للاستفادة من الشباب.
  • مراعاة أهمية المعلومات الإلكترونية التي تنشر حول الوطن.
  • العمل على تحسين المحتوى.

 

محور الإعلام الخاص:-

  • انشاء هيئة قومية للبث.
  • مراعاة تضمين الهيئة القومية للبث للتراخيص.
  • أهمية مساهمة الدولة في توفير مصادر.
  • التركيز على انشاء ودعم القنوات المتخصصة للاطفال.
  • السعي لقيام الإذاعات السودانية الخاصة.
  • الاسراع في تنفيذ نظام البث الرقمي.
  • الاهتمام بالإعلام التنموي في الإذاعات الخاصة.
  • وضع ضوابط لتنظيم الإعلان.
  • تشجيع انشاء القنوات المتخصصة للسياسة.

  وقد تم تقديم توصيات ورشة الإعلام الإلكتروني والخاص إلى السيد عيسى بشري نائب رئيس البرلمان الذي قدم كلمة عبّر فيها عن سعادته بهذا الانجاز، ودعا إلى الاهتمام بقضايا الحوار الوطني والسلام والاقتصاد والإعلام الخارجي. واوضح اهتمام المجلس الوطني بهذه القضايا.

 

والله الموفق.

 

 

                                                                     وزارة الإعلام

                                                                     إدارة السياسات الإعلامية



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام