وزير التخطيط: أعداد كبيرة بقائمة المنتظرين للسكن

الأقتصاد
0
0

قال وزير التخطيط العمراني بولاية الخرطوم مهندس محمد حسن الحضري إن هناك إقبالا كبيرا على مشروعات السكن الجاهز، معلنا أن قائمة المنتظرين تمثل ثلث الذين تسلموا مساكنهم كما أن أغلب الطلبات التي ترد للوزارة يطلب أصحابها سكنا جاهزا. جاء ذلك خلال مخاطبته اليوم بدار الشرطة ببري الملتقى التفاكري الذي نظمه صندوق الإسكان والتعمير بعنوان الواقع وآفاق المستقبل . وأكد الوزير أن توفير السكن يدخل ضمن تخفيف أعباء المعيشة عن المواطن . وطالب الوزير المشاركين في الملتقى بتقديم مقترحات بناءة تسهم في حلحلة التحديات التي يواجهها الصندوق وتسهم في تقليل تكلفة البناء. وقال الأستاذ عصام الدين عوض وزير الدولة الأمين العام لجهاز شئون العاملين بالخارج – إن الجهاز سيجلس مع وزارة التخطيط العمراني للاتفاق حول كيفية توفير السكن للسودانيين بدول المهجر. فيما طالب رئيس اتحاد عمال الولاية بضرورة الاستمرار في السكن الشعبي إلى جانب السكن الاقتصادي والاستثماري، مشيرا إلى الانفراج الذي حدث في أوساط العاملين الذين نالوا سكنا بالأقساط. واستعرض مدير صندوق الإسكان والتعمير المهندس الخلوتي الشريف النور أهم التحديات التي تواجه الصندوق متمثلة في ارتفاع تكلفة الخدمات(الكهرباء والمياه) التي تمثل 30% من قيمة المنزل فيما تبلغ تكلفة المباني 70% علما بأن الأرض تمنح مجانا للمواطن . كما يواجه الصندوق مشكلة تدني قيمة الأقساط بسبب انخفاض قيمة الجنيه، كما أن الصندوق لا يحظى بأي إعفاءات أو امتيازات من الدولة وقال الخلوتي إنه ولمواجهة هذه التحديات فإن الصندوق وضع رؤية مستقبلية تقوم على توسعة مواعين التمويل من خلال الاستثمار مع القطاع الخاص والدخول في التطوير العقاري عبر توفير الخدمات الأساسية للمخططات الجديدة وتطوير الأحياء القديمة والاستفادة من القرار الرئاسي باستثناء مشروعات الصندوق من قرار حظر التمويل العقاري مما يمكن الصندوق من إقامة شراكات مع البنوك التجارية، وأضاف الخلوتي أن الصندوق يتطلع إلى تمويل خارجي بموجب ضمانات بنكية. الجدير بالذكر أن الملتقى ناقش ورقتي عمل بعنوان الإسكان الاجتماعي بالسودان إمكانية التغيير والتطوير وورقة بعنوان : صندوق الإسكان التحديات الاقتصادية