2017/09/25

الأخبار

ورش عمل مراجعة الاستراتيجية الإعلامية

توصيات ورشة الاستراتيجية القومية للإعلام

(9 -10 يونيو 2014)

 

اولاً/ محور الاستراتيجية

  1. التأكيد على  الأهداف  الاستراتيجية المقرره للاعلام في وثيقة الاستراتيجية ربع القرنية الاولى مع وضع سياسات اعلامية جديدة للايفاء بمتطلبات مرحلة التحول العالمي في مجال الإعلام.
  1. الإستفادة من قيمة التنوع في السودان للارتقاء بالإعلام وتقويته مع ابراز  قيمة التنوع باعتبارها قيمة أساسية من شأنها ان تقود الى الوحدة.
  2. اصلاح التعليم الإعلامي ومناهج  التدريب لنقل الإعلام من وضعه التقليدي الى إعلام حديث يستجيب للتطور التقني المتسارع في مجال الإتصال.
  3. اقرار مفهوم متفق عليه للأمن القومي. باعتباره مرتكزاً للمعالجة الإعلامية في كافة مستوياتها وضبط مضامينها ووفاء لهذا المفهوم وذلك لدى كافة اطراف العملية الاعلامية.
  4. اتخاذ ترتيبات لبناء نظام إعلامي حر ومسئول على مستوى الاقليم مع تحديد سياساته وفقاً لاقتصاديات فاعلة للاجهزة الإعلامية.
  5. التأكيد على أهمية استصحاب الوعي الوطني بالدولة وترسيح منهج الحوار في معالجة قضاياها ليكون ذلك مرتكزاً لاعلام فاعل ومؤثر في الرأى العام.
  6. إعادة النظر في لامركزية الإعلام لاهمية وحساسية دوره وانعكاساتها على الأداء العام للدولة بما يوفر التوازن مابين الاحتياجات الولائية والمركزية في المعالجات الإعلامية للقضايا.
  7. تحديد إختصاصات الاذاعات والقنوات الفضائية الولائية ودورها في تعزيز الامن القومي وفقاً للاستراتيجية القومية للإعلام مع تحديد الجهات المعنية بمنح التصديق لقيامها ومراقبتها.

ثانياً/ محور التشريعات

  1. إعادة النظر في التشريعات والقوانين السارية والتي تحكم العمل الاعلامي وتطويره بما يمنح الأجهزة الإعلامية مزيداً من الحرية في معالجة القضايا والموضوعات وفق منظور المسئولية ويعزز من قدرتها التنافسية وتؤمن لها التدفق المطلوب لمعالجاتها .
  2. سن التشريعات التي تتيح حرية تدفق  المعلومات لوسائل الإعلام اسوة بالمجتمعات الشبيهة.
  3. اصلاح الهياكل الوظيفية والتنظيمية في الهيئات وفي المؤسسات الإعلامية بما يحقق التوظيف الرشيد للامكانيات والقدرات لحسن أداء الوظائف وتحقيق الأهداف.
  4. مراجعة التقاطعات بين القوانين المتنوعة والهيئات والوزارات المتصلة بالاداء الإعلامي.
  5. مراعاة صياغة التشريعات  المنظمة للأجهزة الإعلامية بواسطة متخصصين من القانونيين والإعلاميين وذوي المعرفة بهذا المجال مع ازالة التعارض في التشريعات.
  6. مراجعة التشريعات الإعلامية بما يحقق استيعاب المستجدات لتنظيم البث وضبط محتوى هذا البث.
  7. وضع تشريع لتنظيم الإعلام الإلكتروني يؤطر علاقته بالدولة والمجتمع.
  8. مراجعة التشريعات المنظمة لعمل الهيئات والمؤسسات الإعلامية لتحقيق المهنية في الأداء والمواكبة.

ثالثاً/ محور السياسات:

  1. إقرار سياسات لاستقطاب الخبرات والتخصصات في المجال الإعلامي والمحافظة على الكوادر المؤهلة.
  2. صياغة الرسالة الامثل للإعلام والترويج لها مع إيجاد اعلام رسمي متناغم.
  3. تقوية اكاديمية الاتصال والتدريب الإعلامي وتأهيلها للقيام بدورها على اكمل وجه.
  4. وضع سياسية تحكيم  أداء الإعلام الخارجي مع توفير  التمويل اللازم للإعلام في منظور  السياسية الخارجية المقررة في الدولة.
  5. اقرار مبدأ ان  يكون الإعلام مركزياً مع استثنائه من الترتيبات الفدرالية تعزيزاً لدوره في بناء الوحدة الوطنية.
  6.  تحقيق التناغم في الخطاب الاعلامي الرسمي للدولة.
  7. إعتماد المسئولية الاجتماعية كمبدأ لسياسة الاعلام.
  8. ربط السياسات الاعلامية بالتنمية وانشاء جهاز  مقتدر للاعلام التنموي له قدرة على الانتاج البرامجي لعكس جهود التنمية في البلاد  وبثها عبر كافة الاجهزة الإعلامية.
  9. الاهتمام بالانتاج البرامجي السينمائي الاخباري والوثائقي والإدارة
  10. الاهتمام بالارشفة وتطوير التصوير الفوتغرافي وانتاج الافلام باستخدام احدث الاجهزة.
  11. احكام الصلة بالملحقيات الاعلامية السودانية العاملة في الخارج وتحقيق تناغم آدائها  في اطار السياسة الخارجية المقررة.
  12. وضع ميثاق شرف إعلامي حتى يكون مكملاً وملتزماً بالتشريعات المنظمة للاعلام تلتزم به السلطة والإعلان والمجتمع.
  13. إعتماد سياسة برامجية لتحويل الوسائل الإعلامية  الى إدارات للحوار الوطني وتحقيق التوافق وتقوية النسيج الإجتماعي.
  14. مراجعة السياسات الإعلامية بحيث تعبر عن قيم المجتمع وأعراف وتقاليد ابناء الوطن وتعزز روح الانتماء مع الاستفادة من ثورة المعلومات والتقانة في ذلك.
  15. التأمين على أهمية اقرار سياسات تؤسس وتؤطر اتاحة المعلومة بالشفافية والحرية اللازمة.
  16. تحقيق مشاركة مراكز الدراسات والبحوث الوطنية في تقويم اداء الاجهزة الاعلامية وفقاً لاسس علمية وتقديم التوصيات لمعالجة اوجه القصور والسلبيات وحسن توظيف القدرات والمعينات والاستفادة من الفرص.

 

 

وبالله التوفيق

 

                                                                                                                      هيئة سكرتارية الورشة

الأمانة العامة لمجلس الوزراء                                                                                      

 

ملخص وقائع الورشة

ورش عمل مراجعة الاستراتيجية الإعلامية

 

  • الزمان: 9/6/2014م الساعة الحادية عشر إلى الثالثة ظهراً.
  • المكان: قاعة الكنداكة – مجلس الوزراء.

    في اطار ورش العمل التي تقيمها وزارة الإعلام تمهيداً لمؤتمر الإعلام المزمع عقده في 25/6/2014م بقاعة الصداقة – افتتح السيد مساعد رئيس الجمهورية جلال يوسف الدقير والسيد وزير الإعلام د/ أحمد بلال عثمان والسيد وزير الدولة بالإعلام الأستاذ ياسر يوسف والسيد وكيل الوزارة الأستاذ عبدالماجد هارون، وبحضور كثيف من قادة العمل الإعلامي والمهتمين بقضايا الإعلام فعاليات الورشة التي عقدت بمجلس الوزراء في 9/6/2014م.

     وقد تحدث السيد وزير الإعلام حول أهداف مراجعة الاستراتيجية الإعلامية التي تعد بمثابة خارطة طريق تسير على نهجها وهداها في درب الإعلام وليتنادى أهل الإعلام لحوار جامع لأنه يشكل الرأي العام ويقوده.. وتعد أوراق العمل بوابة انفتاح لمزيد من الآراء والتقويم وتمنى نجاح مؤتمر الإعلام.

      تلى ذلك كلمة مساعد رئيس الجمهورية جلال الدقير والذي دعا إلى توخي الدقة في مخاطبة الجميع وتصحيح المفاهيم الارتكازية المغلوطة ودعا إلى المواكبة والتطور للعملية الإعلامية، مشيراً إلى وجود أعداد كبيرة من الكوادر السودانية التي تعمل في مجال الإعلام الدولي، وأشاد بالإعلامي السوداني مع الاعتراف بوجود ثغرات في الكوادر من عدة نواحي. وأكد أن الإعلام لديه مجال في الاستثمار الربحي ليعينه على المواكبة والتطوير. وابان بعض المشاكل التي تتعلق بالسياسات الإعلامية وما يتبعها من تطبيقات:-

  • ان يكون على الحياد.
  • لم تعمل النخب السياسية لتحديد الولاء ومهددات الأمن الوطني.
  • ضرورة التوافق على مفاهيم للحوار وان تصبح الحرية قيمة مقدسة.
  • ان تخرج الورشة بتوصيات يستعان بها في السياسات الإعلامية.
  • احتياج أقسام الأرشفة في كثير من الجهات إلى اعادة تنظيم.
  • السعي لدخول السودان نحو عالم الاقمار الصناعية.
  • البث من خلال القنوات السودانية.
  • التفكير الجاد في قيام مدينة إعلامية متكاملة للبث والإنتاج الدرامي.
  • ثمن دور الإعلام في التخطيط الجاد.

كما قدم د/ عباس كورينا ورقة حول الاستراتيجية المقترحة للإعلام. وقدمت أستاذة عفاف تاور ورقة حول القوانين والتشريعات الخاصة بالأجهزة الإعلامية. وقد تخلل ذلك عدد من المداخلات والنقاش.

  • كما أشار السيد وزير الدولة ياسر يوسف إلى ضرورة اعادة كتابة دستور جديد للسودان واحتياج نص الدستور الانتقالي إلى مراجعة.
  • وتساءل حول امكانيات الولايات في تنفيذ موجهاتها وفقاً لقدراتها.
  • وان يستثنى الإعلام من تراتيب الفدرالية ليكون إعلاماً مركزياً.
  • تشريع قانون جديد ليمهد للإعلام الجديد وينظم العلاقة بين المستخدمين والحكومة.
  • وضع قانون الحصول على المعلومات والحفاظ على السرية في المعلومات.
  • تنفيذ قانون الصحافة وانشاء المحكمة المتخصصة.

      وأمن وزير الثقافة والإعلام بولاية النيل الأزرق على ضرورة وجود موجهات لتنظيم عمل الإذاعات الولائية للوقوف ضد الثقافات الوافدة من دول الجوار.

وقد تناول أمناء الهيئات بعض القضايا والمشاكل التي تواجههم (معتصم فضل، عوض جادين، محمد حاتم سليمان).

    كما تناولت الأستاذة بدرية سليمان وضع اكاديمية للإعلام ودورها الريادي في التدريب الإعلامي.

وفي ختام الورشة أكد وزير الإعلام على رفع توصياتها للسيد مساعد رئيس الجمهورية.

 

والله الموفق.

 

                                                                             وزارة الإعلام

                                                                           إدارة السياسات الإعلامية



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام