ورشةالطاقات المتجددة تدعو لإستقطاب الاستثمار

الأقتصاد
2
0

-أوصت ورشة عمل (إنشاء اللجنة القومية للطاقات المتجددة)  التى إنعقدت صباح اليوم بوزارة الموارد المائية إلى  ضرورة التنسيق بين أصحاب المصلحة في قطاعات الطاقات المتجددة بالبلاد  عبر آلية قومية موحدة .

وقال د. عمر الامين الأزرق وكيل وزارة الموارد المائية والري والكهرباء ان الورشة تهدف إلى الخروج بمؤشرات تساعد متخذي القرار بترتيب السياسات الخاصة بقطاع الطاقات المتجددة في السودان.

من جانبه قال د. ياسر عبد الله مدير إدارة الطاقات المتجددة بالوزارة ان الورشة تعد واحدة من مخرجات مشروع تطوير قطاع الطاقات المتجددة لإنشاء مجلس يعني بالتنسيق والترتيب بين شركاء المصلحة في قطاع الطاقات المتجددة.

في ذات السياق أشارت د. هند الامين مدير مشروع طاقة الرياح بالوزارة  ان الورشة تداولت الدراسة التى أعدها خبير الحوكمة د. عبد الله كفيل والتى حددت أهداف تكوين اللجنة القومية المقترحة للطاقات المتجددة في مقدمتها رسم خارطة طريق للطاقات المتجددة والتنسيق بين قطاعاتها المختلفة بالبلاد مضيفة أن إدارة الطاقات المتجددة بالوزارة خطت خطوات متقدمة في مجال استغلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح باكتمال اطلسي  الطاقة الشمسية و الرياح حيث تم تحديد ثلاثة مواقع في استغلال طاقة الرياح في شمال وغرب وشرق السودان.

من جهته قال الخبير الوطني في الحوكمة عبد الله كفيل  أن محور الدراسة بني على ثلاثة مرتكزات تمثلت في تشكيل قطاع اللجنة ، الحكومة والإدارة، والتحديات الفنية التى تواجه الطاقات المتجددة .

تجدر الاشارة الى أن مخرجات توصيات الورشة دعت إلى ضرورة  الاستفادة من التمويل الخارجي وإعتماد نظام النافذة الموحدة لاستقطاب الاستثمار الخاص .