والي شمال دارفور يؤكد أهمية التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع

الأخبار السياسية
71
0

الفاشر (سونا)        أكد والي ولاية شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم لدى مخاطبته اليوم بمقر منظمة البر والتواصل بالفاشر الاحتفال الذي اعدته المنظمة بمناسبة توزيع كساء الشتاء للأيتام ودعم الأسر الفقيرة والخلاوي ومناطق العودة الطوعية ، أكد أهمية التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع تحقيقا لقول المصطفي صلى الله عليه وسلم “ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم به”
ووجه الوالي معتمد محلية الفاشر بحصر وتصنيف جميع المنظمات الخيرية العاملة بالمحلية وتوزيعها للعمل عبر القطاعات الرئيسة بالمحلية لتحديد الأيتام والشرائح الضعيفة والأكثر حاجة توطئة لتوفير الدعم اللازم وتوزيعه لهم ، معلنا عن كفالته لعدد خمسة وعشرين يتيما .
من جهته أكد وزير الشئون الاجتماعية يوسف اسحق ادم استعداد وزارته لعقد مزيد من الشراكات وإحكام التنسيق والتعاون مع المنظمات العاملة بالولاية لتقنين عمل المنظمات وتقديم الخدمات للشرائح المستهدفة حسب الحاجة ، كاشفا عن خطة وزارته تجاه الاعمال الخيرية ، وذلك عبر توزيع الباحثين الاجتماعيين التابعين للوزارة على محليات الولاية لمعرفة وتحديد احتياجات الشرائح الضعيفة والفقيرة. كما دعا المنظمات إلى التنويع في تقديم الخدمات خاصة في مجال التعليم، الصحة والمياه.
فيما ثمن معتمد الفاشر التجاني عبدالله صالح الخدمات الجليلة التي تقدمها منظمة البر والتواصل للمجتمع ، مناشدا الجميع بدعم مناطق العودة الطوعية مؤكدا دعمه ومساندته لمنظمة البر والتواصل لتواصل تنفيذ برامجها الرامية لخدمة إنسان الولاية.
وكانت رئيسة منظمة البر والتواصل بالولاية مها الحاج بوش قد عددت خلال الاحتفال إنجازات المنظمة خلال العامين المنصرمين والمتمثلة في إقامة إفطارات جماعية وتوزيع كيس الصائم وفرحة العيد ودعم الخلاوى معلنة عن مواصلة المنظمة لعملها في دعم الأيتام والشرائح الضعيفة ومناطق العودة الطوعية مؤكدة جاهزية المرأة لدعم قرارات رئاسة الجمهورية وخاصة جمع السلاح لتحقيق الغايات المنشودة.
يذكر ان المواد التي تم توزيعها تمثلت في ملابس شتوية ل 250 يتيما ودعم 250 اسرة فقيرة بسلال غذائية بجانب دعم بعض الخلاوى بالمصاحف والفرشات الارضية ودعم العائدين من النازحين بمنطقة بركة بمحلية ريفي الفاشر .