والي الخرطوم يبحث قضية النظافة وإصحاح البيئة

الأقتصاد
0
0

الخرطوم فى 27-11-2018 (سونا) – قال الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين والي ولاية الخرطوم إن الخرطوم تمثل محطة قياس مهمة وتعطي مؤشرات لكل مايدور فى القطر، مؤكدا أنها تيرمومتر السودان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

جاء ذلك لدى استقباله وترؤسه اللقاء المهم الذى ضم اتحاد أصحاب العمل للتفاكر حول قضية النظافة وحملة إصحاح البيئة وقضايا أخرى.

وقد انتظم ظهر اليوم بقاعة مجلس وزراء ولاية الخرطوم والي الولاية وعدد من الوزراء وعدد مقدر من اتحاد أصحاب العمل ورؤساء الغرف ورجال الأعمال في اجتماع لإبداء الآراء وتقديم المشورة والدعم اللوجستي لحملة ونفرة النظافة التى ستبدأ يوم السبت المواقف الأول من ديسمبر وتستمر كل يوم سبت خلال الشهر.

وقدم والي الخرطوم تقريراً موجزاً عن اهتماماته للمرحلة القادمة المحددة، مؤكداً عظم المسؤولية وتأثير السياسات المالية الأخيرة على موازنة الولاية التى تزامنت مع زيادة الأسعار وثبات الميزانية، وقال الوالي: لذا رأينا أن نشرك القطاع الخاص إيمانا منا بمسؤوليتهم المجتمعية تجاه الوطن والمواطن بولاية الخرطوم.

وتطرق الوالي إلى عدد من المشروعات المهمة التي تمثل أولوية قصوى؛ جاء فى مقدمها قضية النظافة وإصحاح البيئة، وذكر الوالي أن العاصمة تفرز مايقدر بسبعة آلاف طن يومياً وأن الإمكانيات المتاحة تقوم بالتخلص من نصف الكمية لتبقى نصف الكمية مرحلة لليوم التالي، وهكذا ظهرت النفايات رغم محاولات التخلص منها، وقال الوالي نهدف للقيام بالحملة للتخلص منها؛ مع إيجاد حل لعدم تكدسها لاحقا.

رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية بالولاية حسن إسماعيل؛ قال إن برنامج حملة النظافة يستهدف توفير المزيد من الآليات والدعم المتمثل فى معينات النظافة وإشراك المواطن فى العملية التي ستنتظم كل محليات الولاية بلا استثناء، وكل مكونات المجتمع.

سعود البرير رئيس اتحاد أصحاب العمل ثمن سعي حكومة الولاية نحو الاتحاد، وأكد على لسان أعضاء الاتحاد تمام الجاهزية للدعم والمساندة والمؤازرة، وقال إن ماننعم به من أمن وطمأنينة يجعلنا نشعر بالفخر في مجتمع الخرطوم المترابط المتكافل.

 وأكد الاتحاد أنهم على استعداد لتقديم كل أشكال الدعم لكل مشروعات الخرطوم المهمة حتى تزول الظروف الحالية وتتحقق للمواطن الكفاية المطلوبة