مجلس الوزراء يجيز موازنة الدولة للعام 2018م بتحقيق معدل نمو 4%

الأقتصاد
209
0

 

أجاز مجلس الوزراء برئاسة الفريق أول ركن بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي في جلسته مساء امس بمجلس الوزراء موازنة الدولة للعلم المالي 2018م والقوانين المصاحبة لها ، والتى قدمها د. محمد عثمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، وهى أول موازنة لحكومة الوفاق الوطنى.
وقال د. عمر محمد صالح الامين العام لمجلس الوزراء والناطق الرسمي باسم المجلس في تصريحات صحفية عقب الجلسة ان الموازنة في مؤشراتها العامة تهدف لتحقيق معدل نمو يبلغ 4.% وخفض التضخم من 34.1% إلى 19.5%، وكما تهدف إلى خفض العجز في الميزان التجاري إلى 2.2 مليار دولار، وزيادة النمو في معدل الاستثمار إلى 17.6% من الناتج المحلى الإجمالى ، وزيادة الصادرات من 3.9 إلى 6.1 مليار دولار، وارتفاع معدل الادخار من 4% إلى 11.7%.
وأوضح أن الموازنة تهدف في مجال السياسات مواصلة الاصلاح الضريبي وترشيد الصرف الحكومى وتطوير البنى التحتية ، وتحريك الطاقات العاطلة في القطاع الصناعي ،و تتضمن توطين الصناعات الهندسية وزيادة الانفاق على القطاع الزراعي ، وكما تم التأكيد على عدم فرض ضرائب جديدة .
كما هدفت الموازنة إلى توسيع مظلة شبكات الضمان الاجتماعي وتوسيع التغطية الشاملة للتأمين الصحي وتوفير الأدوية المنقذة للحياة والاستمرار في انشاء المراكز المتخصصة ، والتوظيف الذاتي عبر التمويل الأصغر ، والاستمرار في كفالة الطالب ومشروع محو الأمية بالإضافة إلى توفير 60 ألف وظيفة للخريجين .
وأشار الى السياسات والاجراءات لتحقيق نمو في الاقتصاد الكلي ، ورفع رأس مال البنوك وانفاذ زيادة الصادرات وزيادة مساهمة القطاع الصناعي .
وقال الامين العام أن الموازنة تجئ متسقة مع برنامج الحوار الوطني وبرنامج اصلاح الدولة حيث قررت وقف تشييد العقارات الحكومية ، وترشيد المشاركات الخارجية للحد الضروري، ووقف شراء العربات والأثاثات والأجهزة الحكومية وترشيد الانفاق على الشركات الحكومية وعدم الصرف على موازنات المؤسسات والهيئات العامة ، وعم صرف أي حوافز إلا بعد الرجوع لوزارة المالية ، وعدم صرف أي مكافأت لمجالس الادارات إلا بعد موافقة وزارة المالية .
وقرر مجلس الوزراء الزام كافة الوزارات من تمكين وزارة المالية من كل حساباتها بالنقد الأجنبي والعملة الوطنية قبل نهاية ديسمبر الجاري.
وكان الفريق أول ركن بكري حسن صالح رئيس مجلس الوزراء القومي قد هنأ الشعب السودانى بذكرى الاستقلال كما حيا الرعيل الأول والذى بذل النفس لتحقيق الاستفلال.