مجلس الوزراءيطلع على جهودالإيقادلإحلال السلام بجنوب السودان

إطلع مجلس الوزراء على جهود منظمة الإيقاد في إحلال السلام في دولة جنوب السودان.

جاء ذلك خلال التنوير الذي قدمه رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك لأعضاء المجلس بوصفه رئيس الدورة الحالية لمنظمة الإيقاد والتي تعد الوسيط الرئيسي في عملية السلام في الجنوب.

وأوضح الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة في تصريحات صحفية أن المباحثات التي تمت بأديس أبابا على هامش اجتماعات قمة الاتحاد الإفريقي تطرقت إلى قضية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في دولة جنوب السودان والتي ظلت متعطلة لفترة طويلة، وقال إنه تم عقد اجتماع ضم رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك والرئيس اليوغندي يوري موسيفني ورئيس دولة جنوب السودان الفريق سلفاكير ميارديت ود. رياك مشار زعيم المعارضة الجنوبية، مبينا أن هذا الاجتماع كان اختراقا كبيرا لأن الرئيس سلفاكير كان يرفض لقاء مشار في الخارج ولا يلتقي به إلا في جوبا.

 وأوضح فيصل أن الوسطاء  قدموا مقترحا بشأن عدد الولايات والتي تعد نقطة الخلاف الرئيسية بين الطرفين، مبينا أن المعارضة الجنوبية وافقت على المقترح فيما طلب الرئيس سلفاكير مهلة للتشاور مع القواعد في الجنوب.

وتشير (سونا) إلى أن الإيقاد كانت قد منحت مهلة ١٠٠ يوم لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في دولة جنوب السودان تنتهي خلال الأسبوع المقبل.