مأمون حميدة: 13%من ميزانية الولاية للصحة

الأخبار السياسية
96
0

 

قال بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة ولاية الخرطوم ان 13% من ميزانية الولاية للصحة والصحة الولاية ندفع ضعف هذه الميزانية، مؤكدا أنه يوفر ادوية الاطفال والتطعيم مجانا بدعم من الخارج ، شاكيا من المرافقين للمرضى لجهة انهم يكلفون المسشتفيات مبالغة مقدرة . وأردف قائلا ان 40% من تكلفة العناية المكثفة تدفع للمرفقي المريض وقال حميدة ان اسرة العناية المكثفة ارتفعت من 23 سريرا عام من 2011 الي 611 سرير واضاف ان ولاية الخرطوم هدفها الوصول الى 800 سرير للعناية المكثفة . لافتا إلى أن سرير العناية المكثفة الواحد يكلف ما بين 2_3 ملايين جنيه.
واشار حميدة إلى فتح دبلوم المهني للعناية المكثفة والطوارئ للدفعة الثالثة بواسطة مدربين من دولة الهندـ مبينا ان الاسبوع المقبل سيشهد تدريبا في العناية المكثفة للممرضين بواسطة خبراء من الخارج.
وقال حميدة ان الميكروبات اكبر المسببات للوفيات ولها القدرة على التحول والتحور، لافتا إلى مقاومتها للمضادات الحيوية، الامر الذي يسهم في الوفيات ( وهذا ما نعيشه في العناية المكثفة خاصة النوع المقاوم للمضادات)، مشيرا إلى أن السودان ما زال بعيداً عن اهدافه، كاشفا عن اجتماع يلتئم غدا برئاسة رئيس التحالف الدولي والافريقى والسوداني بوزارة الصحة ولاية الخرطوم لوضع خطة عملية للتوعية بغسل الايدي لمكافحة انتان الدم لنشرها في 5 مايو المقبل بمشاركة كل الجهات من اطباء وتقنيي المهن الطبية والصحية والصيادلة لوضع رؤية موحدة.
من جهته قال د. كمال عثمان رئيس الجمعية السودانية لانتان الدم قال إن التأخر في علاج بكتريا الدم يسبب الوفاة بنسبة 60% في حال تأخر المريض عن العلاج، مشيرا إلى اجراء بحوث بمستشفى الولادة والسلاح الطبي ومستشفى التميز، مبينا ان التحالف السوداني والعالمي والافريقى لانتان الدموي يعمل على زيادة الوعي والتنوير في القطاعات الصحية والمجتمع. وكشف عقيد طبيب طارق الهادي استشاري العناية المكثفة بأن مرض انتان الدم (التهاب الدم) بسبب البكتريا يرفع نسبة الوفاة الي 30% في حال تأخر علاج الاتهاب وفي حال تعطل ثلاثة اجهزة في جسم الإنسان ترتفع الوفاة بنسبة 90% . واضاف ما بين كل عشرة مرضى في العناية المكثفة يموت 8 منهم بسبب بكتريا الدم، وصافا الامر بالكارثة في كل دول العالم بما فيها السودان.
واقر لدى مخاطبته منبر سونا اليوم للحديث حول المؤتمر العالمي للانتان الدموي في الفترة من 1_3 من فبراير المقبل بوجود نقص في عدد الكادر المختص في العناية المكثفة فضلا عن وجود نقص في التدريب في التخصص، مشيرا الي ان تخصص العناية المكثفة تخصص غير مرغوب فيه باعتباره مرهقا وعائده المادي قليل، لافتا إلى أن مجلس التخصصات شرع في تدريب دفعتين في تخصص العناية بغرض توفير مختصين ولسد الفجوة في التخصص . وقال د. طارق إن انتان الدم يسببه استخدام المضادات الحيوية غير المرشدة وعدم معالجة الاتهاب الرئوي والتهاب البول خصوصا وسط الاطفال وكبار السن ومرضي السكري ومرضى %الاورام والتهاب اللوز واضاف ان التأخر في علاج بكتريا الدم يؤدي الى زيادة نسبة الوفاة بنسبة 7
، داعيا إلى نشر ثقافة غسل اليدين وسط الكوادر والمواطنين خاصة زوار المستشفيات للتقليل من الاصابة بالبكتريا.
مشيرا إلى أن السودان بذل مجهودا كبيرا ونال جائزة التميز العلمي في مكافحة بكتريا الدم وطبق برتوكول انتان الدم في مستشفى السلاح الطبي في عام 2010 م.