2017/08/24

كبيرة موظفي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تقر بتحسن الأوضاع الأمنية بدارفور

26253

 

الفاشر (سونا ) – قال والي شمال دارفور عبدالواحد يوسف ابراهيم إن العقوبات الامريكية علي الشعب السوداني كانت وماتزال تمثل معوقا يحول دون تنفيذ مشروعات التنمية والبني التحتية والخطط التى تسير عليها الحكومة بجانب انها لا تخدم الأغراض الانسانية ولا الأوضاع علي الارض .
جاء ذلك خلال لقائه بالفاشر السيدة هيزر فلين كبيرة موظفي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي حيث قدم لها الوالي شرحا مفصلا حول مجمل الاوضاع الامنية وخطط الولاية الرامية لمعالجة إفرازات الحرب خاصة المتعلقة منها بقضايا النازحين وانتشار السلاح وإجراء المصالحات الاجتماعية بين مكونات المجتمع والمجموعات السكانية ، متطرقا الي خطة الحكومة لجمع السلاح بالولاية،
وجدد “عبدالواحد” التأكيد علي إستقرار الاوضاع الامنية والانسانية بالولاية .
وأضاف الوالي في تصريح صحفي عقب اللقاء ان كبيرة موظفي لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي أقرت بالتحسن الأمني الكبير للأوضاع الأمنية بدارفور ، بيد أنها أبدت بعض الملاحظات حول عمل المنظمات بالولاية وأهمية السماح للمنظمات بالوصول لكل المناطق بالولاية ، مؤكدا في هذا الجانب بأنه ليس هناك أية قيود مفروضة علي نشاط المنظمات بالولاية .
وقال إن الاذونات المطلوبة من المنظمات تأتي من أجل التنسيق والحفاظ علي سلامة وأمن العاملين بالمنظمات خلال تحركاتهم داخل الولاية .
يشار الي ان كبيرة موظفي لجنة العلاقات الخارجية بالكنغرس الامريكي قد سجلت زيارة لمحلية كتم ووقفت علي الاوضاع الامنية والانسانية بمنطقة عين سيرو التي أستردتها القوات المسلحة مؤخرا من الحركات المسلحة والتي شهدت إستقرار أمنيا وعودة طوعية لأهالي المنطقة .



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام