2017/11/22

غلام الدين يكشف عن اتفاقات للتعاون المشترك بين السودان وتركيا في مجال الإسكان

 

أعلن الدكتور غلام الدين عثمان آدم الامين العام للصندوق القومي للإسكان والتعمير النائب الأول لرئيس الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري أن الاتحاد والصندوق ممثلا للسودان قد اتفقوا مع عدد من الشركات التركية التي تعمل في مجال الإسكان والبنى التحتية على التعاون المشترك في شتى المجالات.
وأشار غلام الى أن الفترة المقبلة ستشهد زيارات متبادلة بين الجانبين لإبرام اتفاقات في صورتها النهائية بشكل أكثر تفصيلا من اجل تقنين علاقات التعاون بين الجانبين والبدء في تنفيذ شراكات معها.
وأوضح نتائج زيارته التي قام بها خلال اليومين الماضيين، الى دولة تركيا برفقة الدكتور الشيخ احمد ال سويدين رئيس الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري إن الزيارة كانت ناجحه حيث شملت عقد عدة اجتماعات تنسيقية مع شركات بمتاش، كمتاش، وشركة كوليان بتركيا.
وأكد أن هذه اللقاءات بحثت سبل التعاون المشترك مع الاتحاد من جهة ومن جهة أخرى مع السودان باعتباره دولة المقر للاتحاد، مشيرا الى ضرورة تعزيز علاقات التعاون العربي التركي بشكل عام والتعاون التركي السوداني بشكل خاص في مجال العقارات، وزاد أنهم استعرضوا جهود الاتحاد والسودان لتأسيس عمل مشترك يصب في مصلحة اهل السودان والأمة العربية والأصدقاء.
مبينا أن الشركات التركية أبدت استعدادها للتعاون في هذا الشأن وعبروا عن تقديرهم لهذه الزيارة واستعدادهم لزيارة السودان للتعرف علي فرص التعاون المشترك ميدانيا وابرام تعاقدت تخدم الشعبين.
من جانبه أوضح المهندس زين العابدين عمر حسين مدير الإدارة الهندسية بالصندوق عضو الوفد العربي السوداني الزائر لتركيا أن شركة بمتاش التي تم الالتقاء بها تعد إحدي الشركات التابعة لبلدية استانبول ومهامها واختصاصاتها تختص في (المدن الذكية) مشيرا الى انه قد تم التفاهم معهم على تنسيق الجهود على استفادة بلدان الاتحاد العربي للاستثمار العقاري من هذه التقنية وخاصة السودان مع تدريب الكوادر والاستفادة من تقنية الليزر في عمل مخططات هيكلية خاصة وانها شركة غير ربحية.
وأضاف زين العابدين؛ أن شركة كمتاش التي تم عقد لقاء معها هي أيضا إحدى الشركات التابعة لبلدية إستانبول ومهامها و اختصاصاتها تتمثل في إعداد المخططات العقارية والسكنية مع الخدمات الاساسية والمرافق التعليمية و الصحية والمساجد ومواقف المواصلات بجانب عملها في مجال توفير الأراضي وتخطيطها، التشييد، تسليم الوحدات لمستحقيها، ايضا إدارة خدمات ما بعد البيع والتسليم، مشيرا الى الامتيازات التي تقدمها هذه الشركات للمتعاملين معها حيث يتم عبرها البيع للوحدات بدفع 20% من المبلغ الكلي مقدما والباقي دون فوائد لمدة 5 سنوات.
وأوضح أن هناك فرصا للحصول على وحدات سكنية باقساط مريحة تصل الى مابين 10 الى 20 سنة يتم بتمويل بنكي منفصل به حساب فوائد مبينا أن جملة المبلغ الكلي للشقة ما بين 60,000 الى 70,000 دولار .



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام