سياسيون وخبراءيمتدحون جهود دقلو في المصالحات وإبعادالفتن

امتدح قادة سياسيون وخبراء أكاديميون جهود الفريق محمد حمدان دقلو عضو مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع في تعزيز الاستقرار واستتباب الأوضاع الأمنية في البلاد خلال الفترة الماضية. وطالبوا في إستطلاع لوكالة السودان للأنباء بضرورة  رعاية الفريق أول حمدان للجهود والمبادرات الأهلية لتحقيق التعايش السلمي بين المكونات المجتمعية كافة على مستوى السودان . ودعا المهندس محمود تيراب رئيس حزب مستقبل السودان في هذا الخصوص  الفريق دقلو لرعاية المبادرات التي أطلقتها الإدارة الأهلية لتحقيق التعايش باعتبار أن الإدارات الأهلية هي الأقدر على معرفة المشكلات التي تواجه المجتمعات وهي تبحث في مسألة السلام المجتمعي وتحقيق صلح اجتماعي يلبي متطلبات الشعب السوداني .

 وأوضح الدكتور أحمد حسن أبو قرجة الخبير الأكاديمي أن فتح حوار مع القبائل من شأنه أن يقود إلى سلام حقيقي في السودان وسيكون له صدى وسط المجتمعات نتيجة للتواثق الذي سيترتب على هذا المجهود. وقال إن التدابير والترتيبات التي سيتم اتخاذها في هذا الصدد، ستنعكس مباشرة على الحالة الأمنية وتصفير عداد المشاكل بين القبائل والانطلاق نحو المستقبل برؤى موحدة وتجانس أكبر يصب في صالح  تعزيز الاستقرار وحفظ الأمن في البلاد “. وأوضح أبو قرجة أن السلم الاجتماعي يظل هدفا استراتيجيا للسودانيين وأن الحروب هي سبب إعاقة تطور السودان ومنعه من إحراز تقدم في المجال الديمقراطي، فضلا عن تردي الأوضاع الاقتصادية .

 وأكد نورين عبد القفا رئيس حزب الغد الديمقراطي الجهود الكبيرة التي ظل يقوم بها قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو في تعزيز الأمن وبسط الاستقرار في السودان وفي مقدمتها نزع فتيل أزمة النزاع القبلي في بوتسودان وقيادته للمصالحات في غرب السودان بين الرزيقات والعجايرة في محلية ميرشينغ بجنوب دارفور إلى جانب تأمين الموسم الزراعي .