د. لؤى يؤكد أهمية خيار تبديل العملة

الأقتصاد
1
0

الخرطوم (سونا)       قال د. لؤي عبد المنعم الخبير المصرفي إن خيار تبديل العملة  لا بديل له لتخفيف وطأة  الضائقة الاقتصادية بالبلاد حال  توفرت الاعتمادات اللازمة لتغطية تكاليف طباعة العملة بكميات لا تقل عن 15%  من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف في تصريح لـ(سونا) أن الخطوة مرتبطة بتبديل العملة القديمة عبر الجهاز المصرفي، موضحا أن تبديل العملة من شأنه أن يساهم في تحسين وضع السيولة المصرفية إذا تم الاستبدال وفقا لسياسة 30% نقدا والباقي يودع في حساب العميل بالنسبة للمبالغ التي تقل عن مليون جنيه. وزاد “و20% نقدا والباقي يودع في الحساب للمبالغ التي تزيد عن مليون جنيه وتقل عن خمسة ملايين جنيه”.

واستطرد”ومازاد عن ذلك بنسبة 10% نقدا والباقي يودع في الحساب”، لافتا إلى أن تبديل العملة يكافح غسيل الأموال والتهرب الضريبي وكشف الفساد المالي بجانب تجارة الكسر الربوية، مشددا على ضرورة طرح منتج مصرفي استثماري مثل الجنيه الذهبي لحفظ الأموال من التآكل خاصة أن قيمة الذهب مستمرة في الارتفاع عالميا في مواجهة الدولار.