2017/07/28

دائرة الغابات بشندي تؤكد أهمية منطقة ود قولاي بنهر النيل فى تحسين البيئة السياحية

عطبرة (سونا) -أكد الاستاذ كمال محي الدين مدير دائرة الغابات بمحلية شندي أهمية منطقة ود قولاي بمنطقة النقعة والمصورات بمحلية شندى بولاية نهر النيل في تحسين البيئة السياحية والتي تم فيها نثر بذور عدد من الاشجار فى مساحة تقدر بـ 130 الف فدان بعد اعلانها واعتمادها بقرار رئاسى .

وأبان سيادته فى تصريح (لسونا) ان ادارات الاثار ـ الغابات ـ المراعي تقوم بعمل متكامل من اجل حماية تلك المناطق لتحسين البيئة السياحية وتوفير النباتات الاساسية للسياحة برعاية مباشرة من رئيس الجمهورية ومقرر المحمية بروفيسور جعفر ميرغني مدير معهد حضارة السودان وتدار قوميا وولائيا ومحليا.

وأوضح الأستاذ كمال (لسونا) انه وفي اطار العمل لتنمية المجتمعات المحلية بالمحمية تم حفر ابار لمياه الشرب وبناء مدرستين ثانويتين للبنين والبنات بداخليات للطلاب والطالبات إضافة لسكن المعلمين وذلك بمنطقة المصورات مع تشييد مستشفي متكامل بهدف توطين العلاج للمواطنين بتلك المواقع.

كما تم تسوير تلك المنطقة بغرض زيادة معدل التكاثر الطبيعي للاشجار واكثار البذور , اضافة لانشاء تروس وسدود ضمن برنامج حصاد المياه والذي يزيد من معدل ترسيب المياه بجانب تطهير الحفائر خاصة حفير معبد الاسد لاستغلال مياهه في الاستزراع المروي والذي نتج عنه انشاء حديقة نباتية تضم كل انواع الاشجار في السودان لتكون بمثابة نواة للدارسين والباحثين في مجال الغابات والبساتين إلى جانب حفر بئر ارتوازية بواسطة معهد حضارة السودان لدعم مياه التشجير في مواسم الامطار الضعيفة وللحد من ركود المياه لفترات طويلة لتجديد الاوكسجين حتي يتم استغلال مياهه في تربية اسماك البلطي الذي يقلل من انتشار الباعوض.

وتجدر الاشارة الى ان المنطقة اعتمدت كمحمية قومية بنص قرار رئيس الجمهورية رقم 162 في العام 2003 واستنادا علي نص المادتين 26 و 27 من قانون الغابات والموارد الطبيعية المتجددة لسنة 2002 م



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام