خبير : الوقت مناسب لاعادة تنظيم المركزي

الأقتصاد
2
0

قال الخبير والمحلل الاقتصادى د.هيثم محمد فتحي إنه لابد من دور ملموس لبنك السودان المركزي في  تحقيق الاستقرار المالي يتمثل في وضع السياسات المالية والنقدية المناسبة وبالتالي استكمال الأدوات بفاعلية والتعاون مع الهيئات المسؤولة عن ذلك، مؤكدا أن  الوقت الحالي مناسب جدا لاعادة تنظيم البنك المركزي مع تغيير السياسات قبل تغيير الأشخاص وتشجيع البنوك العاملة في البلاد للتوسع في الأنشطة الائتمانية ودعم معدلات النمو الاقتصادي والحفاظ على سلامة معاملات القطاع المصرفي وتدشين آليات تدعم  التنفيذ.

وأضاف د. هيثم لـ(سونا ) أنه في السنتين الاخيرتين  تسببت بعض قضايا الفساد المالي والإداري ( قضية عوائد الصادر وقضية دولار الدواء المدعوم وبعض التمويلات المالية لشخصيات نافذة في نظام البشير من بعض البنوك التجارية) في المساهمة في ضعف القطاع المصرفي الذي كان على حافة الانهيار  وما زال يعاني حتى الآن مع عدم استطاعته حل مشكلة السيولة وفرض إجراءات تسببت في اضطراب السياسة النقدية في البلاد.

وأشار أنه في تلك السنتين الماضيتين تم تعيين أكثر من محافظ ونائب وإعادة هيكلة محدودة فقط على مستوى الإدارة القيادية لتجاوز عقبات ومخاطر الفشل المصرفي المتواصل لبنك السودان و تفعيل القنوات الخاصة بالدور الرقابي للبنك المركزي.

 وقال إن من أدوار ووظائف البنك المركزي الحفاظ على الاستقرار المالي وسلامة القطاع المصرفي خاصة في أعقاب الازمات المحلية أو العالمية.