2017/10/23

حكومة طرابلس غير المعترف بها تتخلى عن السلطة

libya

طرابلس ( أ ف ب )- أعلنت الحكومة غير المعترف بها دوليا في العاصمة الليبية مساء الثلاثاء تخليها عن السلطة، لتفسح المجال بذلك أمام حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة لتسلم الحكم بعد اقل من أسبوع على دخولها طرابلس.
وقالت الحكومة التي يترأسها خليفة الغويل وأدارت العاصمة ومعظم مناطق الغرب بمساندة تحالف “فجر ليبيا” المسلح منذ أغسطس 2014 في بيان تلقته وكالة فرانس برس “(…) نعلمكم بتوقفنا عن أعمالنا المكلفين بها كسلطة تنفيذية رئاسة ونوابا ووزراء”.
وأوضحت أنها قررت التخلي عن السلطة “تأكيدا على حقن الدماء وسلامة الوطن من الانقسام والتشظي” وأنها “تخلي مسؤوليتها وتبرأ أمام الله تعالى وأمام الشعب الليبي من أي تطورات قد تحدث مستقبلا”.
وجاءت هذه الخطوة التي تعزز حكومة الوفاق الوطني، بعيد تأكيد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر في طرابلس الثلاثاء أن المنظمة الأممية مستعدة لتقديم “كل الدعم اللازم” لانجاز عملية تسليم السلطة إلى حكومة الوفاق الوطني.
وجاءت زيارة كوبلر الى طرابلس في إطار مبادرة دعم لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج فيما تواصل هذه الحكومة تعزيز سلطتها في العاصمة.
وقال كوبلر في تصريحات لوكالة فرانس برس انه يشجع “كل الأطراف على التعاون لتسليم السلطة بشكل فوري وسلمي”، مضيفا أن “الأمم المتحدة مستعدة لتقديم كل الدعم اللازم للوصول إلى هذه الخاتمة”.
وليل الثلاثاء قال كوبلر في تغريدة على تويتر “لدى عودتي من نهار مكثف في طرابلس أتاني نبأ تسليم حكومة طرابلس السلطة إلى حكومة الوفاق الوطني. نبأ سار. الآن يجب أن تقرن الأقوال بالأفعال”.
وهذه أول زيارة للمبعوث الاممي إلى العاصمة الليبية منذ أن منعته السلطات الموازية غير المعترف بها دوليا في المدينة من زيارتها في 23 مارس، قبيل دخول حكومة السراج المدعومة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى طرابلس.
وأكد الدبلوماسي الألماني أن زيارته هذه التي التقى خلالها أعضاء حكومة الوفاق الوطني جاءت “لإظهار دعم الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لرئيس الوزراء السراج وأعضاء المجلس الرئاسي” في حكومة الوفاق.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام