حضرموت نت:“أبو قردة” يطالب بمحاربة وكسر حلقة السماسرة بين المنتجين والمستهلكين

طالب وزير العمل والإصلاح الإداري ورئيس لجنة معالجة الأزمة التي كونتها الحكومة مؤخراً “بحر إدريس أبو قردة” بضرورة محاربة وكسر حلقة السماسرة الذين يمشون بين المنتجين والمستهلكين، واصفاً إياهم بأنهم أسوأ حلقة بالبلاد.وأكد “بحر” الذي خاطب لقاء العمال والمهنيين والمعاشيين، أكد بأن وزارته خطت خطوات كبيرة لإصلاح الخدمة المدنية والتي بدأت بخمس ولايات متوقعاً أن تشهد الخرطوم قريباً لقاءً جامعاً لوضع خارطة طريق لإصلاح الخدمة المدنية.
من جانبه أوصد رئيس اتحاد عام نقابات عمال المهندس “يوسف علي عبد الكريم” الباب أمام التعامل مع أي تنظيمات أخرى، قائلاً ” لا سبيل للتعامل مع أي تنظيمات أخرى غير شرعية، مؤكداً بان السفينة لن تغرق ولا تفريط في مصالح واستقرار البلاد.
وجدّد “عبد الكريم” وقوف العمال والمعاشيين مع رئيس الجمهورية، وثقتهم فيه لاعترافه بقيمة العمل ويدرك حجم المعاناة وهو ضامن لمخرجات الحوار الوطني وسلام الشرق ودارفور، والضامن لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في 2020.
وأكد “عبد الكريم”، أن الحركة النقابية لم تقف متفرجة على المشكلات الاقتصادية، بل قدمت كل تلك المبادرات والجهود اهتماماً بمعاش العاملين والمعاشيين ومعاش الناس عموماً.
وناشد الرئيس العمل على خفض الأسعار والتضخم واستقرار سعر العملة، وتوفير النقد والخبز والوقود خلال العام 2019، داعياً للاهتمام بالمؤسسات الإستراتيجية كالموانئ البحرية والسكة الحديد والخطوط السودانية والمشاريع الزراعية ومؤسسات الري .
من جانبه ناشد ممثل المهنيين البروفيسور “عبد اللطيف عشميق” الدولة بإيجاد حل شافٍ وعاجل لمشاكل الخبز والوقود والنقود.