حسن قاضي ورجاءنيكولا يشرفان نفيرمشروع التعليم للسلام

شرف عضوا مجلس السياده الانتقالي مولانا حسن شيخ إدريس قاضي والأستاذة رجاء نيكولا عبد المسيح ، بقاعة الصداقة ظهر اليوم، نفير مشروع التعليم من أجل السلام والذي تنظمه مؤسسة شباب السلام والتنمية، تحت شعار: (نوفر لهم معينات النجاح وننتظر منهم التفوق) ويستهدف التعليم وتوفير معيناته بالمناطق الطرفية من العاصمة .

وقال مولانا قاضي خلال مخاطبته النفير ان التعليم هو المرتكز الأساسي لكل نهضة وتقدم واستقرار ،واضاف علينا أن نحقق السلام وننشر العلم ونوفر التعليم لنؤسس ونبني سودان أمن مستقر خالي من الجهل والامية .

وأشاد عضو مجلس السيادة بالدور الذي تضطلع به المؤسسة في مجال مشروعات دعم السلام ونشر ثقافته .

ودعا قاضي كافة المؤسسات والأفراد والاجهزة الرسميه لدعم المؤسسة لتؤدي دورها الفاعل من أجل تحقيق السلام.

من جانبه أعلن والي الخرطوم الفريق الركن احمد عابدون حماد عن دعمه لنفير التعليم ومساندة شعار المؤسسة  ( نوفر لهم معينات  النجاح وننتظر منهم التفوق) باعتبار ان التعليم يعد المرتكز الاساسي لنهضة وتطور الإنسان والسلاح الأمثل لمجابهة الجهل والركيزه المثلى لتزكية المجتمع.

وكشف عابدون عن تخصيص 50٪ من موازنة 2020 لمشاريع التنميه كالتعليم والصحة والخدمات الأخرى من أجل تحقيق السلام .

من جهته أشار مدير التعليم بولاية الخرطوم الأستاذ محمد إبراهيم الي ان المجتمع يمثل صاحب الريادة في مسيرة التعليم .

وأكد ان تجربة نفير التعليم في المجتمع  السوداني قديمة  وتاريخية ومتأصلة ويجب  استنهاضها لما شهده التعليم من تدهور خلال السنوات الماضية، ودعا كل فئات المجتمع للمساهمة في المشروع لان المدخل لتحقيق السلام هو التعليم.