جنوب كردفان تكمل ترتيباتها لاستقبال رئيس مجلس الوزراء

القوز  (سونا)- اكملت ولاية جنوب كردفان استعدادها لاستقبال رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك وانطلاقة مؤتمر الأمن والسلام والتنمية الذي سيشرف ختام فعالياته بعد غدٍ الخميس.

وقال والي جنوب كردفان الدكتور حامد البشير إبراهيم أن كافة  الاستعدادات والإجراءات الإدارية والفنية لاستقبال رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك اكتملت، مشيرا إلى إن حكومة وشعب الولاية في غاية السعادة بتشريف رئيس الوزراء لمؤتمر الأمن والسلام والتنمية، وأضاف ان الولاية تعول كثيرا على هذه الزيارة .

واضاف الوالي أن المؤتمر يأتي دعما للسلام المجتمعي والتنمية المستدامة ومحاربة الفقر والزحف الصحراوي، مؤكدا أن قضية الأمن محورية لتحقيق التنمية، مشيرا أن مخرجات المؤتمر ستشمل جميع محليات الولاية حتى حزام غرب السودان.

وأكد والى جنوب كردفان دعمه لمبادرات السلام وتهيئة الأجواء للسلام خاصة بعد اتفاق اعلان المبادئ الذي وقع مؤخرا بجوبا بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان والقائد عبد العزيز الحلو رئيس الحركة الشعبية شمال.

إلى ذلك أكد الأستاذ احمد خضر حسين رئيس اللجنة العليا لمبادرة قيام المؤتمر الذي تبدأ فعالياته يوم غدٍ الأربعاء الي الخميس، في تصريح لـ (سونا) ان الغرض من هذا المؤتمر مناقشة الظواهر المتكررة لحالة الانفلتات الأمنية التي أدت الى زهقت الأرواح والممتلكات .

وقال خضر بدأ الاعداد لهذا المؤتمر منذ منتصف ديسمبر وحدد له زمن مبدئ في شهر فبراير الماضي الا ان الظروف حالت دون ذلك، وأضاف أن المؤتمر يرتكز على قضية الأمن ومن ثم قضايا التنمية المستدامة في المشروعات التنموية الأساسية، منبها الي أن الأوراق المقدمة اعدة عبر خبراء ومختصين من مختلف المجالات وأساتذة الجامعات، معربا عن شكره وتقديره كل من دعم وساهم في انجاح المؤتمر.

وأشار أن إختيار محلية القوز لانعقاد المؤتمر لأنها تتوسط خمسة محلية لولايات كردفان الكبرى يحدها من الشرق محلية الرهد بشمال كردفان ومن الشمال محلية شيكان والغرب ابوزبد بغرب كردفان وبالإضافة إلى محليتي الدلنج وهبيلا بالجنون الشرقي، مؤكدا استشعار أبناء المحلية بمختلف انوان طيفهم دون أي انتماءات سياسية أو قبلية  ضرورة تحقيق الأمن والسلام والتنمية