ثمانية عشر دولة تشارك في أديبك 2018

-يشارك وزراء ومسؤولون حكوميون من 18 دولة وأكثر من 80 من كبار الرؤساء التنفيذيين بمجال النفط والغاز في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول ” أديبك 2018 ” الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وتستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية ” أدنوك ” بتنظيم من شركة ” دي أم جي للفعاليات ” خلال الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتقود دولة الإمارات وأبوظبي تفاعلا إيجابيا مع التوجهات الضخمة التي تؤثر في القطاع ملتزمة ببقائها أحد أكثر موردي الطاقة استقرارا والتزاما تجاه الأسواق العالمية حيث يساهم هذا الحدث الهام في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رئيسية لحوار عالمي يجمع مسؤولين حكوميون وخبراء وصانعي قرار وأصحاب نفوذ في قطاع النفط والغاز لمواجهة تحديات الطاقة المستقبلية اليوم.

ومن المنتظر أن يقود معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة مناقشات على مستوى الوزراء خلال ” أديبك ” يشاركه فيها معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي، فيما سيلقي معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية ” أدنوك ” ومجموعة شركاتها كلمة رئيسية خلال حفل الافتتاح يوم الاثنين الموافق 13 نوفمبر المقبل.

وتتضمن قائمة الوزراء المشاركين معالي المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي ومعالي ألكساندر نوفاك وزير الطاقة الروسي ومعالي شري دارمندرابرادان وزير النفط والغاز الطبيعي الهندي، حيث سيعقدون مناقشات خاصة كما سيشاركون في جلسات وزارية تنعقد ضمن مؤتمر “أديبك” الاستراتيجي الذي ينتظر أن يتحدث خلاله كل من سعادة محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” والدكتور سون شيان شنغ، الأمين العام لمنتدى الطاقة الدولي.

ومن المقرر كذلك أن يمثل مديرون تنفيذيون مرموقون شركات نفط وطنية وعالمية كبرى من جميع أنحاء المنطقة والعالم من أبرزها أدنوك و” سي إن پي سي ” وأرامكو السعودية و” بي پي ” و” إيني ” و” لوك أويل ” و” بيتروناس ” و” غازبروم ” و” سوناتراك ” و” ساتورب ” و” بورياليس ” و” سيبسا ” و” نوفا كيميكالز ” و” إيكوينور ” و” بيميكس ” و” أوه إن جي سي “، فضلا عن شركات مهمة عاملة في خدمات حقول النفط وفي المجالات التقنية المتخصصة في القطاع.

وقال كريستوفر هدسون رئيس شركة دي إم جي للفعاليات إن أبوظبي تمثل نقطة محورية في التحولات التاريخية التي تشهدها القوى الاقتصادية والطلب التجاري العالمي والتأثير الاستراتيجي والتقني، معتبرا أن الدعم القوي الذي يحظى به الحدث من جانب قادة الحكومات والشركات العالمية الرائدة يعد اعترافا بأهمية الدور المركزي الذي تلعبه الإمارة في نمو قطاع النفط والغاز على الصعيد العالمي وقيمة ” أديبك ” المتمثلة بتحديد الفرص وإقامة الشراكات وضمان إمدادات الطاقة الآمنة والمستقرة اللازمة للوفاء بالطلب المستقبلي على المستويين المحلي والعالمي.