2017/08/23

المنظمة العربية للتنمية الإدارية تنظم الملتقى العربي الأول للاستثمار

2DCAFR71CNCAAOL33YCASEC9MVCAQK9A2HCA7D51RCCAUZX8S5CA6UBVOACA94BKRACACOX3DMCACP2DF7CAZWNPFPCAJHCFRCCALWF3Y8CASLGBTZCARU9U8VCAL2CYTFCADF6GKVCATHLEYR

 

بدأت امس أعمال الملتقى العربي الأول للاستثمار في المنطقة العربية، الذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية بالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث القضائية التابع لمجلس الدولة المصري، وذلك بمقر المنظمة في القاهرة.
وقال مدير عام المنظمة الدكتور ناصر القحطاني في كلمته الافتتاحية: “إن الدول العربية بحاجة إلى تطوير بيئة أعمال استثمارية جاذبة ومتكاملة وفاعلة، وما تتطلبه من تطوير بنية تحتية تشريعية ومالية ومادية قادرة على دعم الاستثمار والنمو المتوقع للقطاعات الاقتصادية المختلفة”، لافتًا الانتباه إلى أهمية التمويل ورؤوس الأموال والخبرات الفنية والعلمية والقوى البشرية المدربة والمؤهلة لتنفيذ المشروعات القومية ذات النفع العام والمردود الاقتصادي.
وعدّ القحطاني قرار التمويل من أهم مكونات القرار الاستثماري، بل تعتمد جدوى الاستثمار في كثير من الأحيان على حساب التمويل ودراسته، من حيث تكلفة الأموال وهيكل رأس المال، والعائد من الاستثمار.
وأشار مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية إلى أهمية وجود شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص، في ضوء قصور موارد التمويل الوطنية في غالبية الدول.
وأعرب القحطاني عن أمله في خلق بيئة استثمارية جاذبة من خلال قوانين استثمار متطورة، وعقود موضوعية واضحة ومُحدِدة لالتزامات أطرافها، وأجهزة تنفيذية قادرة على إزالة كافة المعوقات الاستثمارية، وأجهزة قضائية تحقق العدالة الناجزة والأقل تكلفة.
ويهدف الملتقى الذي يستمر لمدة يومين إلى عرض التجارب العملية للمستثمرين، وأساليب التعامل مع المشكلات التي واجهتهم، بالإضافة إلى عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في مجالات الزراعة، والصناعة، والتعدين، وتقنية المعلومات، والصحة، والتعليم، والسياحة، والإعلام، والنقل، واللوجستيات، بما يعزز فرص الاستثمار البيني في الدول العربية والأفريقية من ناحية، ويسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية من ناحية أخرى.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام