2017/12/13

المجلس الوطني يدشن مبادرة التسامح

 

دشنت لجنة الشؤون الاجتماعية بالمجلس الوطني برئاسة محمد احمد منصور الشايب رئيس اللجنة لقاءً جامعاً؛ وذلك في إطار المبادرة المشتركة مع مؤسسة (بوصلتي للتنمية المستدامة) لتعزيز مفهوم التسامح بالسودان؛ وذلك بمشاركة وزارات الإرشاد والأوقاف والإعلام والثقافة ورجال الدين والطرق الصوفية ومؤسسات المجتمع المدني وعدد من ممثلي الأجهزة الإعلامية والصحفيين.
وقال الشايب إن مفهوم التسامح قد توارى، لافتا الى أنه يتطلب تحريك هذه القيمة مجدداً، مشيرا للمفاهيم المتطورة التي من خلالها يمكن أن تدعم عمليات التسامح؛ معرباً عن أمله في أن تخطو المبادرة نحو الأمام، مطالباً الأجهزة التنفيذية والمعنية بأمر السلام أن تلتزم بهذه المبادرة، داعيا لأعطائها الصبغة السياسية والحكومية .
من جهته؛ قال وزير الإعلام احمد بلال عثمان:إن هذه المبادرة مفتاح ضخم للسلوك الحضاري في السودان وتؤسس لسلوكيات اجتماعية وحضارية، داعياً لتجديد هذه القيمة لكي تسود بين الناس، مشيرا للاستلاب الثقافي وقضايا التغريب، داعياً لضرورة الانتباه للمفردات التي تربى عليها الأجيال، مشيرا لدور الإعلام في ترسيخ المفاهيم .
وقال الوزير نعاني من عنف الكلمة في الإعلام، موجها لإبراز الإيجابيات؛ وإعادة كثير من المفاهيم التي تعايش عليها إنسان السودان، وقال لا بد أن نتبنى هذه المبادرة جميعا وإنزالها عبر المنابر المختلفة حتى تعود للمجتمع بالنفع الأكبر .
ومن جانبه؛ أكد وزير الإرشاد والأوقاف عمار ميرغني أن المبادرة تعمل على توطين التعايش السلمي بين أفراد المجتمع، وقال إن السلم هو أساس العدل والأمن. داعيا لترسيخ المبادرة لتحقيق الكثير من النجاحات وتوطين التسامح على المستويات المجتمعية المختلفة، داعيا لنفض الغبار عن الحضارات وإبراز قيم الثقافة الإسلامية .
فيما دعا وزير الدولة بوزارة الثقافة سيد هارون إلى أن تشمل المبادرة مصفوفة تضم ولايات السودان المختلفة، مشيرا الى أهمية وجود سقف زمني لمعرفة النجاحات التي حققتها المبادرة.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام