المؤتمر القومي الثاني حول قضايا الإعلام (الجلسة الختامية)

مؤتمر الإعلام الثاني
488
0
  • الزمان: 25/6/2014م الساعة الثامنة مساءاً.
  • المكان: قاعة الصداقة – الخرطوم.

     بدأت مساء الجلسة الختامية لمؤتمر الاعلام القومي الثاني بتلاوة توصيات المؤتمر التي قدمها وزير الدولة بالاعلام. لاستكمال بناء نظام اعلامي فاعل وتحويل السودان الى مركز اعلامي اقليمي.

شارك في المؤتمر نحو 1500 عضو وقد حوت ورقتي العمل ثلاث محاور، محور السياسات الاعلامية ومحور التشريعات ومحور الهياكل، واثنى على الجهود المقدرة للجان اعداد المؤتمر واستمرار جهود الدولة في نظام بناء نظام اصلاح شامل واستكمال جهود بناء الدولة.

التوصيات:-

  1. التأكيد على الاستراتيجية الاعلامية.
  2. الاستفادة من قيمة التنوع.
  3. تطوير التدريب في مجال العمل الاعلامي.
  4. ترسيخ منهج الحوار الوطني.
  5. تحقيق التوازن بين الاحتياجات الولائية.
  6. الحفاظ على قيم الوطن واعرافه.
  7. التوظيف للاعلام الالكتروني وتعزيز الصورة الايجابية للسودان.
  8. الاصلاح القانوني الشامل للاعلام ونظام الصحافة.
  9. اعادة النظر في القوانين التي تحكم العمل الاعلامي.
  10. مراجعة الاوضاع المؤسسية للوكالة والتلفزيون.
  11. اصدار قانون ينظم الاعلام السمعي والبصري.
  12. اصدار تشريعات لتنظيم العلاقة بين الاعلام الالكتروني.
  13. دعوة الصحفيين لاعتماد ميثاق شرف للصحافة وحث الاعلاميين لوضع قانون   شرف اعلامي.
  14.  اهمية قانون ينظم الاعلان.
  15. مراجعة الهيكل الوظيفي والتنظيمي لوكالة السودان للانباء.
  16. وضع هيكل وظيفي للصحف.
  17. تحويل التلفزيون من قناة واحدة الى شبكة.
  18. تشجيع المؤسسات الصحفية للاندماج.
  19. تشجيع وتحفيز اصدار مجلات سودانية.
  20. تشجيع قيام المنظمات والجمعيات المتخصصة بالعمل الاعلامي.
  21. مراجعة وضعية عمل الاعلام الخارجي.
  22. وضع خطة عاجلة لانشاء مدينة للانتاج الاعلامي.
  23. تحسين شروط خدمة الاعلاميين.
  24. تعظيم دور المرأة في المشاركة في الاعلام.
  25. زيادة التعاون مع المنظمات الدولية العاملة في مجال الاعلام.
  26. اعتماد مراكز للدراسة الصحفية المستقلة التي تزود بالمعلومات.

    تلى ذلك كلمة اسماعيل الششتاوي رئيس اتحاد الاذاعات العربية الذي اكد على اهمية المؤتمر في مثل المتغيرات في مجال الاعلام. وان ثورة الاعلام خلقت واقعاً جديداً وان هناك اتجاه الى اعلام المجتمع والشعب في معرفة الحقائق ليصبح شريك حقيقي في التنمية. وان هناك اكثر من الف قناة تلفزيونية عربية ويتمنى ان يعمل العرب على تغيير الصورة المشوهة عن العرب.

   تلى ذلك تسليم توصيات المؤتمر للسيد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن. ثم قدم وزير الاعلام د. أحمد بلال عثمان كلمة اشاد فيها باعداد المؤتمر الذي استغرق نحو 6 أشهر وان يتجه الاعلام من السلطة الرابعة الى السلطة الاولى وان الاعلام اصبح يستخدم في اشعال الحروب والفتن، وبالقدر نفسه يساعد في السلام وبناء الامة.

وقد القت التوصيات على وزارة الاعلام عبئاً ثقيلاً في ان تنفذ ووضع سياسات لذلك.

   تلى ذلك كلمة السيد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، الذي أمن على أهمية دور الاعلام في كل مناحي الاصلاح. واشاد بالجهد الكبير الذي تم في الاعداد للمؤتمر. وان يقود الاعلام الانشطة والتوعية والحوار الوطني والرغبة في الاعلام وطنياً يعبر عن الهوية الوطنية ويدعم التواصل الاقليمي والدولي، والدعوة لمزيد من التجويد والتطوير وادارة التنوع الثقافي والاثني وان يكون الاعلام تخصصياً. واكد على استمرار الحوار السياسي والاصلاحي، والتراضي على ثوابت وطنية تترجم في دستور دائم للبلاد.

   كما اشاد بتوصيات المؤتمر التشريعية والسياسية وغيرها وستعمل رئاسة الجمهورية في انفاذها. وان تكون آلية لمتابعة تنفيذها ليصبح الاعلام قوياً لوطن قوي اقليمياً ودولياً.

 

    والله الموفق.

                                                           

                                                                   وزارة الإعلام

                                                        إدارة السياسات الإعلامية