2017/08/24

اللجنة الفنية لجمع السلاح وحصر المركبات غير المقننة بوسط دارفور تتوعد بملاحقة مروجي الشائعات والكتابات المناهضة للحملة

29491

 

زالنجى(سونا)- توعدت اللجنة الفنية لجمع السلاح وحصر المركبات غير المقننة بولاية وسط دارفور بملاحقة مروجي الشائعات والكتابات المناهضة لحملات جمع السلاح وحصر المركبات غير المقننة .
جاء ذلك في الإجتماع الذي عقد صباح اليوم بمكتب والي الولاية بأمانة حكومة الولاية في زالنجي.
ووجهت اللجنة الشق الإعلامي منها برصد كل الكتابات المتعلقة بجمع السلاح في الصحف والمواقع الاإلكترونية والتواصل الإجتماعي بشكل يومي وتسليمها للجهات المختصة لتحليلها وتقييمها والحكم عليها .
كما وجهت بتكثيف الحملة الإعلامية وتمليك المواطن كل المعلومات حول الإجراءات المتبعة وعواقب الإصرار على الإحتفاظ بالأسلحة غير المرخصة والمركبات غير المقننة.
كما قررت اللجنة إستئناف حملة حصر مركبات الـ(بوكوحرام) وجمع العربات ذات الدفع الرباعي إعتبارا من يوم غد الاثنين و تستمر لعشر أيام، كاشفة عن وصول لجنة فنية مركزية من مهندسي سيارات بعد غد الأربعاء لتقييم العربات اللاندكروزر ومنح تعويض لأصحابها وفقا لأحكام اللجنة .
ونبهت اللجنة المواطنين بتسليم أسلحتهم لأقرب نقطة شرطة أو معسكر القوات المسلحة أو مكتب جهاز الأمن والمخابرات الوطني في أي منطقة في الولاية إعتبارا من اليوم على أن تبدأ حملات التفتيش في القريب العاجل.
ونبه الشرتاي جعفر عبد الحكم والي الولاية رئيس اللجنة أن المبدأ في حملات حصر المركبات غير المقننة ألا نضر أو نفقر الناس وإنما الهدف هو وقف تدفق تلك المركبات التي أصبحت مهددا للأمن .



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام