2017/06/26

القنبلة الأميركية تلحق بداعش خسائر كبيرة

The GBU-43/B, also known as the Massive Ordnance Air Blast, detonates during a test at Elgin Air Force Base, Florida, U.S., November 21, 2003 in this handout photo provided April 13, 2017.  REUTERS/U.S. Air Force photo/Handout via REUTERS   ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY

أبوظبي – سكاي نيوز عربية        أعلنت وزارة الدفاع في أفغانستان، الجمعة، أن 36 من مسلحي داعش قتلوا من جراء إلقاء الولايات المتحدة “أم القنابل” على ولاية شرقي البلاد.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة في بيان أنه لم يصب مدنيون في انفجار القنبلة التي تزن 11 طنا من المتفجرات، بحسب وكالة “رويترز”.

وقالت إن شبكة الانفاق الداعشية والمخابئ دمرت بصورة شاملة، مشيرة إلى أن هذه الشبكة مثلت قاعدة لشن هجمات دامية في الولاية ومناطق أخرى في بلاد مثل العاصمة كابل.

ونانغرهار ولاية حدودية مع باكستان، وظهر فيها داعش للمرة الأولى عام 2015 تنظيم داعش، وحذرت روسيا والصين وباكستان نهاية العام الماضي، من تنامي نفوذ تنظيم داعش في ظل التدهور الأمني في أفغانستان.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الخميس قصف شبكة انفاق تابعة لداعش بأكبر قنبلة غير نووية معروفة أيضا باسم “أم القنابل”.

وقال قائد القوات الأميركية في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون إنه جرى الاستعانة بـ” أم القنابل”، بعدما لجأ داعش إلى التحصينات والانفاق لتعزيز دفاعاتهم، مشيرة إلى أن القنبلة مناسبة لتقليص هذه الدفاعات.

ويطلق الجيش الأميركي على القنبلة” “جي بي يو-43/بي” اسم “أم القنابل” لكونه أكبر قنبلة غير نووية، وجرى تطويرها بسرعة عامي 2002-2003 على خلفية الاجتياح الأميركي للعراق، وأفاد الجيش أن التجربة الأخيرة لهذه القنبلة جرت العام 2003.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام