الغرفة القومية للمصدرين تعمل لوضع أسس عالمية

الأقتصاد
0
0

(سونا)-اكدت الغرفة القومية للمصدرين أنها تعمل على وضع النظم والاسس الواضحة للصادرات السودانية وفق مناهج عالمية. وأشار الأستاذ وجدي ميرغني رئيس الغرفة لدى مخاطبته اليوم ورشة الصادرات السودانية رؤية مستقبلية متجددة ببرج إتحاد الغرف التجارية وبرعاية من وزير الصناعة والتجارة الأستاذ عباس مدني ،أشار إلى أن النشاط الاقتصاد الممنهج وفق اسس سليمة، كما في حال الدول المتقدمة التي نجد مؤشرات الانتاج والصادر فيها توافق الواقع. واكد وجدي التزام الغرفة بالعمل مع الشركاء لانشاء هيئة مركزية معلوماتية احصائية ترفد كل المؤسسات الاقتصادية والمنظمات بالارقام والاحصائيات الخاصة بالزراعة والصادر والاستهلاك للمساعدة في وضع الخطط الاقتصادية للبلاد منوها إلى أن الورشة لها اهمية خاصة لانسياب الصادرات السودانية، والخروج برؤى واضحة وسليمة تساعد الدولة في تحقيق مطلوبات المرحلة القادمة ، لافتا الانتباه إلى أن اوراق العمل في هذه الورشة قد تم اعدادها من شعب المصدرين ببرامجها المختلفة. وكشف عن رؤية المصدرين للاستفادة من القيمة المضافة للمنتجات السودانية متوقعا أن تخرج الورشة بتوصيات واضحة للنهوض بالصادرات السودانية، داعيا إلى وضع خطة عمل محكمة توضح مؤشرات الصادر الشهرية بجانب آلية الرصد والمتابعة ومعرفة اسباب الانحراف سواء ان كانت سالبه او موجبه. وأشادت الغرفة بقرار الحكومة باعادة المجلس الأعلى لتنمية الصادرات الذي يمثل المظلة الرسمية لقطاع المصدرين في رسم السياسات والبرامج الكفيلة للصادرات السودانية، مؤكدا التزامها في تحقيق المطلوبات للدولة، داعيا إلى مراجعة الخارطة الانتاجية لنوعية الصادرات والعمل بصورة جادة لازالة العقبات التي تواجه الصادرات بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، متوقعا أن تشهد اسواق المحاصيل تطور كبيرا بفضل دخول البوصات اللكترونية لاسواق محاصيل ولايتي القضارف والأبيض.