2017/07/24

الأخبار

السياحة في السودان

نبذة عن السياحة: 

عرف السودان الحضارات منذ عام3000 ق.م ويزخر بالكثير من المقومات السياحية وعلى مختلف أنواعها وذلك لتنوع بيئاته الجغرافية والmoswratتاريخية والثقافية. ففي الشمال توجد آثار الممالك النوبية القديمة التي تعتبر مهد حضارة بشرية حيث الأهرامات والمعابد الفرعونية التي نشأت فيه عدة ممالك من اقواها مملكة نبتة في القرن الثامن قبل الميلاد وجاءت بعدها مملكة مروي التي انتهت عام 350م ثم تبعثرت دويلات النوبة المسيحية التي نشأت في القرن السادس الميلادي ثم المماليك الاسلامية( السلطنة الزرقاء)(1505-1821) وسلطنة الفور ومملكة تقلي ثم الدولة المهدية (1885-1898) وقد خلفت كل هذه الدويلات والمماليك اثار تاريخية لازالت شاخصة حتي اليوم،  وفي الشرق حيث تتلاطم امواج مياه البحر الأحمر بالبر السوداني توجد الجزر المرجانية الفريدة التي تشكل موطناً للأسماك الملونة وجنة لهواة الغطس في مياه البحار، وفي الغرب تمتد الصحارى الرملية بلا نهاية، وتسمق القمم البركانية في جو شبيه بأجواء البحر الأبيض المتوسط، وفي الجنوب والجنوب الشرقي ترتع قطعان الغزلان والفيلة والأسود وسط اسراب الطيور. فضلاً عن ذلك توجد السياحة الثقافية المتمثلة في فعاليات القبائل والأثنيات المتعددة وما تقدمه من نماذج موسيقية وأزياء تقليدية.barkal

ومن المناطق الاثرية الهامة في السودان منطقة كرمة التي تعبر عن حضارة تمتد الي فترة 2500-1500ق.م والبجراوية التي تعبر عن حضارة القرن الرابع الميلادي والكوو وجبل البركل ومروي ونوري وابودوم والنقعة والمصورات الصفراء وودبانقا وتمبس وجزيرة صاي وتبو وصاقا وصلب ودنقلا العجوز وسيسي وتقع كل هذه المناطق في شمال السودان لتمثل حضارات مختلف الممالك التي نشأت في البلاد  منذ عام 2500 ق .م ، وخلفت الإهرامات والقصور والمعابد والكنائس .

أما في وسط البلاد فتوجد سوبا شرق وسنار وأبو فاطمة ، وفي شرق السودان مدينة سواكن وفي غرب السودان بلدة طرة والفاشر ، وقد نشأت في تلك المنطقة حضارات إاسلامية لازالت آثارها باقية . وفي أم درمان توجد آثار الثورة المهدية ( متحف وبيت الخليفة ، بوابة عبد القيوم، الطوابي على النيل وغيرها من الآثار ) ، وهنالك مواقع آثرية سودانية سجلت بالسجل العالمي للتراث تتمثل في جبل البركل ، الكرو ، نوري ، صنم أبودوم ، مروي الحديثة والزومة .



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام