2017/11/21

الذئبة الحمراء تزيد من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 50%

 

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن مرض الذئبة يزيد من خطر الإصابة بالخرف بنسبة 50% و1.5 مليون أميركي يتأثرون بهذا المرض.
و تسبب الذئبة الحمراء اضطرابا في الجهاز المناعي، الذي يؤدي إلى تكسير الخلايا في أجزاء من الجسم بما في ذلك الكلى والرئتين والجلد والأوعية الدموية.
وأوضح الباحثون أن علامات الخرف تعتبر بداية مبكرة للكشف عن مرضى الذئبة الحمراء من جميع الأعمار.
ولتأكيد نتائج الدراسة قام الباحثون بتحليل بيانات من أكثر من 7 آلاف شخص، ووجدوا أن الخرف أكثر شيوعا بين المصابين بالذئبة مقارنة بأولئك الذين لا يعانون من المرض.
ومن المعروف أن الذئبة الحمراء تسبب أضرارا كارثية بالكلى، لكن أعراضها يمكن أن تكون متنوعة للغاية، ما يجعل من الصعب جدا تشخيصها.
وقد حدد الخبراء العديد من أشكال المرض، بما في ذلك تسعة عشر نوعا من الذئبة التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، بما في ذلك الوظائف المعرفية والذاكرة، ويمكن أن تسبب حتى اضطرابات نفسية.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام