2017/08/19

الحكومة السودانية: قيادات ميدانية في دارفور تنضم قريبا لاتفاق الدوحة

AAmin

الدكتور أمين حسن الدكتور أمين حسن عمر وكالات
كشف مسئول ملف دارفور بالحكومة السودانية أمين حسن عمر، عن انضمام وشيك لقيادات ميدانية متمردة في دارفور إلى اتفاق السلام ممثلا في وثيقة الدوحة، لكنه رفض الخوض في التفاصيل، وجدد التأكيد على إصرار الحكومة القاطع على عدم فتح أي منبر تفاوضي آخر.
وأكد أمين حسن عمر في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس سلطة دارفور الإقليمية التجاني السيسي، أن الحكومة لن تفتح أي منبر جديد للمفاوضات مع الحركات المسلحة.
وقال: “أي حديث عن منبر جديد مرفوض”، راهنا استئناف مفاوضات أديس أبابا بقبول الحركات بالتفاوض على وقف إطلاق النار والدخول في الحوار الوطني ن مضيفا: “السلام في دارفور له بوابة واحدة وهى اتفاقية الدوحة.. من شاء فاليدخل ومن شاء فاليمتنع”.
وكشف عمر عن اعتزام الحكومة السودانية توقيع الاتفاقية مع عدد من القيادات الميدانية لكنه رفض إعطاء المزيد من التفاصيل، متابعا “سنكشف عنه في وقته، وسنعلن ضم تلك القيادات لاتفاقية الدوحة قريبًا”.
وكان البرلمان السوداني أقر الأحد تضمين وثيقة الدوحة لسلام دارفور في الدستور الذي جرت مداولات مكثفة على تعديل العديد من نصوصه، كما ضمن أيضا اتفاق سلام شرق السودان.

فيتو :



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام