2017/06/23

الجالية السودانية تحتفل بالذكرى الــ59 لإستقلال السودان

sudan gatar

بمهرجان ثقافي وغنائي ومعارض مصاحبة

إفتتح سعادة القائم بالأعمال بالإنابة السوداني السفير حسين محمد حسين مساء اليوم بالمركز الثقافي السوداني المعارض المصاحبة لفعاليات احتفالات الجالية السودانية والمركز الثقافي السوداني بالذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال السودان وسط مشاركة واسعة من قطاعات الجالية السودانية المقيمة بدولة قطر.

وقص سعادة السفير شريط الافتتاح لكل من معرض صور الاستقلال ومعرض التراث ومعرض المنتجات السودانية بحضور كل من الوزير المفوض الصادق الفاضل والعقيد عيساوي قيدوم مسؤول الجوازات بالسفارة السودانية والمستشار بالسفارة الشاذلي المادح والقنصل مجاهد عثمان ورئيس الجالية السودانية البروفيسور عمر الشيخ الاصم والدكتور ادريس جميل رئيس الهيئة الاستشارية للمركز الثقافي السوداني ولفيف من الضيوف وحشد من أبناء وبنات الجالية السودانية.

وتشتمل المعارض على معرض لصور الاستقلال من إبداع الفنان الفوتوغرافي الدكتور عمر عوض شريف يضم صور الزعماء التاريخيين للسودان والرجال الذين سطروا أسماءهم خالدة على صفحة تاريخ السودان ومشاهد من لحظة رفع العلم والمعارك التي خاضها الأجداد للوصول لتلك اللحظة التاريخية. أما معرض التراث فيحتوي على مقتنيات تراثية ونماذج من عادات الزواج في السودان واكسسوارات مشغولات السعف والفخار والجلود.

أما معرض الأسر المنتجة فشهد كثيراً من إبداعات الأسر المنتجة من الخبائز والمشروبات والعطور السودانية والثياب والأزياء والمشغولات اليدوية. وقدمت سيدات الأسر المنتجة بهذه المناسبة تورته كبيرة احتفاءً بالمناسبة.

وبعد افتتاح المعارض شهد الحضور في ساحة المركز الثقافي السوداني استعراضات للفرق الشعبية السودانية مثل فرقة الحمر وفرقة المسيرية وفرقة العرضة وفرقة الرشايدة، حيث عكست نماذج مختلفة للتراث الفني السوداني وإيقاعات من ولايات مختلفة نالت استحسان الحضور.كما استمتع الجميع بفقرات شعرية قدمها نخبة من الشعراء الشباب في الفن الشعبي السوداني مثل الشاعر محمد السيد والشاعر حسن أحمد حسن والشاعر مزمل اللحوي والشاعر عوض الكريم الطاهر والشاعر الخالدي.

عكس الروح الوطنية

من جانبه وصف البروفيسور عمر الشيخ الأصم، رئيس الجالية السودانية ورئيس اللجنة المنظمة، المناسبة بالعظيمة والمعارض بالرائعة وقال انها تعكس الروح الوطنية لأبناء الجالية وتربط المقيمين السودانيين بالدوحة وجدانياً بالوطن وهم يعيشون في وطنهم الثاني قطر في ضيافة كريمة من قطر أميرا وحكومة وشعباً شاكراً لدولة قطر كل مواقفها النبيلة والداعمة دوماً للسودان، داعياً كل الجاليات الأخرى لحضور فعاليات الجالية السودانية حتى يكون هنالك تبادل للثقافات وحوار اجتماعي يثري كل المقيمين بدولة قطر الحبيبة.

معرض الأسر

الأستاذة منى عوض محمد أحمد مسؤولة معرض الأسر المنتجة قالت إن سيدات الأسر المنتجة درجن على إقامة مثل هذه المعارض في كل مناسبة وطنية أو دينية مثل الأعياد كمساهمة من السيدات في دعم مشاريع الجالية ومساعدة للأسر نفسها وإبراز مهارات السودانيات في صناعة المشغولات المنزلية المختلفة.

وقالت إن المناسبة تستحق المشاركة وان الاسر المنتجة ستطور من إمكاناتها قريباً ليكون لها معرض دائم مفتوح على مدار السنة مشيدة بالحضور الكبير من ابناء وبنات الجالية للمعرض. وأيضا تحدثت الفنانة التشكيلية سوزان خلف الله التي عرضت مجموعة من الأزياء السودانية والمطرزات بالمناسبة والاحتفال والمعرض موضحة ان الفترة القادمة ستشهد الكثير من فنيات الأسر المنتجة، مشيرة إلى ورشة الرسم للأطفال التي سيقيمها التشكيليون في “كتارا” ترسيخا لمفهوم العلم السوداني وألوانه لدى الأطفال.

الدكتور عمر عوض شريف صاحب معرض صور الاستقلال أوضح أن مشاركته تأتي في إطار حب الوطن ومسؤوليتنا تجاهه في إبراز تاريخه للأجيال الصاعدة وشحذ ذاكرة الاجيال وترسيخ مفاهيم الوطنية، مضيفا انه شارك في معارض كثيرة ابرزها معارض الجمعية القطرية للتصوير الضوئي بمناطق مختلفة ومناسبات مختلفة بالدوحة. وأوضح أن الصور بمدلولاتها البصرية تظل راسخة في الوجدان بمواقف هؤلاء الرجال الذين صنعوا الاستقلال.

وشكلت اللجنة الإعلامية مكتباً إعلاميا بالمركز الثقافي يغطي كافة الفعاليات ويجري استطلاعات مع الجمهور ويوفر المادة الإعلامية للصحف والفضائيات ويحتوي أيضا على أستديو لأخذ الصور التذكارية في خلفية تمثل أعلام السودان.

وسيشهد غدا الخميس أيضا المركز الثقافي السوداني احتفال جمعية الصداقة الشعبية السودانية القطرية بيوم اسري به برامج خاصة بالأطفال.

ومن جانب آخر أكملت اللجنة العليا المنظمة لاحتفالات الجالية السودانية والمركز الثقافي بذكرى الاستقلال استعداداتها للبرامج الأخرى التي تشتمل على محاضرة للخبير الإعلامي البروفيسور على شمو عنوانها “شاهد على رفع راية الاستقلال” الساعة السابعة والنصف بالمسرح الدرامي بالحي الثقافي “كتارا” ويحكي فيها البروفيسور علي شمو شهادته وذكرياته كأحد الحاضرين لرفع علم الاستقلال.

أما الحدث الأكبر هو ما سيشهده المسرح الروماني مساء الجمعة القادم في “كتارا”، حيث سيشدو على خشبته خمسة من المطربين والمطربات بأروع الأغاني والأناشيد الوطنية بمشاركة أميرة شعراء العرب روضة الحاج والمطربين هم: الفنان الكبير ابن دارفور والذي تغنى للوطن والسلام كثيرا عمر إحساس، والفنان الكبير عصام محمد نور، وفنان الشرق الكبير محمد البدري، والفنان أحمد حسن، والفنانة فاطمة عمر، والفنانة شذى عبد الله. كما سيتم أثناء الحفل تكريم بعثة فريق المريخ الزائر للدوحة. كما سيشهد الحفل أيضا مفاجآت أخرى.

الفعاليات المصاحبة

من جهة أخرى افتتح سعادة السفير حسين نائب رئيس البعثة بسفارة السودان بقطر الفعاليات المصاحبة لعيد استقلال السودان الـ59 وذلك بالمركز الثقافي السوداني بفريج مريخ مرور الريان سابقاً وبحضور السيد رئيس الجالية البروف عمر الأصم والدكتور إدريس جميل رئيس المركز الثقافي وقنصل السفارة الصادق الفاضل والدكتور هاشم الجاز الملحق الإعلامي للسفارة والقنصل مجاهد والمستشار الشاذلي المادح والسيد عمر كمال الدين القاضي أمين عام الجالية احمد ووجهاء واعيان الجالية وجمع غفير من أبناء الجالية.

واشتمل الحفل على افتتاح معرض صور الاستقلال ومعرض التراث والفولكلور ومعرض الأسر المنتجة وأيضا عروض للفرق الشعبية (الرشايدة ، الجعليين ، اللحويين، الحمر) والشعر من نادي الشعراء وسوف تتواصل الاحتفالات حتى اليوم الأربعاء ثم ينتقل الحفل الى “كتارا”.

 

الدوحة – بوابة الشرق



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام