التحالف العربي يكثف غاراته على اليمن

الاخبار العالمية
313
0

 

صنعاء – (فرانس برس ) هزت انفجارات قوية العاصمة اليمنية الاحد بعد ان توعد التحالف الذي تقوده السعودية بمواصلة غاراته الجوية ضد المتمردين في اليمن غداة هجوم اودى بحياة ستين من جنوده.

وتوعدت الامارات بالانتقام الفوري لاسوأ خسارة عسكرية تمنى بها بعد مقتل 45 من جنودها في هجوم صاروخي الجمعة اضافة الى عشرة جنود سعوديين وخمسة بحرينيين.

والامارات مشاركة في التحالف العربي بقيادة السعودية الذي بدأ حملته في اذار/مارس ضد المتمردين ن لاعادة الرئيس المنفي عبدربه منصور هادي الى السلطة.

وشن التحالف غاراته الجوية التي تزامنت مع جنازات الجنود الاماراتيين، مستهدفا مواقع المتمردين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وذكر شهود عيان ان هذه الغارات استهدفت مواقع في العاصمة للمتمردين الحوثيين ولحلفائهم. كما استهدفت مقرا لقيادة قوات الامن في حدة جنوب العاصمة ومواقع للحوثيين في الاحياء الشمالية للمدينة.

وقال سكان ان انفجارات قوية هزت هذا الجزء من المدينة وبدأ بعض السكان الفرار.

وقال صادق الجحيفي احد سكان المدينة ان “الضربة الاولى هزت بيتي”.

وذكر شهود عيان ان القصف اصاب مستودعات للاسلحة في جبل نقم المنطقة التي تشرف على شرق صنعاء وتسيطر عليها القوات الموالية لصالح والقصر الرئاسي ايضا.

واستهدف طيران التحالف ايضا مواقع قرب سفارتي السعودية والامارات، واخرى موالية لعلي عبد الله صالح في فج عطان وتلة النهدين في القطاع نفسه.

من جهة اخرى، ذكر سكان في تعز ان ضربات استهدفت مواقع للقوات الموالية لصالح عند المدخل الشمالي لهذه المدينة الكبيرة الواقعة جنوب غرب اليمن.

وخلت شوارع العاصمة صنعاء من المارة كما اغلقت المتاجر ابوابها.

وقال الطلاب الذين كانوا يؤدون امتحاناتهم في مدرسة عبد الرزاق الصنعاني في حي الحدة انهم تركوا المدرسة وفروا. وقال كمال المجيدي الذي يعمل نادلا في احد مطاعم الحي “عادة ما يكون لدينا مئات الزبائن (…) واليوم فر العمال ولا احد في الشوارع”.

وكانت خسائر الجمعة هي الاقسى التي يمنى بها جيش الامارات منذ تاسيس الدولة في 1971، ما دفع ابوظبي الى التوعد بالانتقام.

ونقلت الصحف المحلية عن ولي عهد ابو ظبي نائب قائد القوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قوله “شهداؤنا الهام اصرارنا وماضون بعزم حتى تطهير اليمن من الحثالة”، مؤكدا ان “ثأرنا ما يبات”.

واحتلت جنازات الجنود عناوين الصحف المحلية التي كتبت “تضحية وفخر شعب”.

وبثت الاذاعة والتلفزيون المحليين موسيقى كلاسيكية وايات قرانية تكريما للجنود القتلى.

وقال الحوثيون انهم اطلقوا صاروخ توشكا على معسكر صافر في محافظة مأرب شرق اليمن في الهجوم الذي اودى بحياة الجنود الستين.

وقتل اربعة جنود يمنيين في هجوم صافر، بحسب ما نقلت صحيفة الشرق الاوسط السعودية عن المتحدث باسم التحالف الاحد. وقال الحوثيون ان الهجوم ياتي “في إطار الرد المشروع للجيش واللجان الشعبية على الجرائم وحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدوان السعودي ومرتزقته بحق الشعب والوطن”.

وذكر مصادر عسكرية للقوات الموالية للرئيس هادي ان التحالف قام بتعزيز معسكر صافر هذا الاسبوع بالدبابات والعربات المصفحة وحاملات الجنود ومنصات اطلاق الصواريخ ومروحيات اباتشي. وقتل في النزاع اكثر من 4500 شخصا من بينهم مئات الاطفال، طبقا للامم المتحدة التي حذرت من ان البلاد على حافة مجاعة.