2017/11/18

البشير يُوجِّه بدعم جنوب السودان بـ 10 آلاف طن من الذرة

وجَّه الرئيس رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بتقديم عشرة آلاف طن ذرة لدعم المتضررين من المجاعة في جنوب السودان، إضافة لدعم رئاسي سابق تجاوز 27 ألف جوال ذرة ضمن جهود أخرى، بينها فتح المسارات لتوصيل المساعدات، وإيواء آلاف اللاجئين.

وقال مقرر اللجنة العليا للعون الإنساني أحمد محمد آدم، في تصريح صحفي، يوم السبت، إن قضية المجاعة بجنوب السودان تجد اهتماماً متعاظماً وأولية قصوى من الحكومة السودانية على أعلى مستوياتها، ومن قطاعات المجتمع كافة، اعتباراً للعلائق التاريخية الوثيقة مع شعب جنوب السودان، وقياماً بواجب الأخوة والجوار، واستجابة للواجب الديني والإنساني.

وأشار إلى حشد جهود المجتمع بقطاعاته كافة، من خلال تشكيل لجنة قومية، برئاسة المشير عبد الرحمن سوار الذهب لدعم المتأثرين بالمجاعة في جنوب السودان، والتخفيف من معاناتهم، ومعالجة الأوضاع الإنسانية المتردية.

وفي السياق، فوَّجت منظمة سند الخيرية، يوم السبت، قافلة دعم تتضمن مواد غذائية متكاملة إلى لاجئي دولة جنوب السودان بمعسكرات ولاية شرق دارفور.

وقالت المنظمة إن القافلة تغطي احتياجات أكثر من 1500 أسرة يرافقها فريق فني لدراسة الاحتياجات.

من جانبه، أشاد الملحق الإنساني بسفارة جنوب السودان بالخرطوم كيبي جرمايا بجهود ودور المنظمة لتقديم العون والدعم والسند لمواطني دولته. وقال إن هذا ليس غريباً على الشعب السوداني الذي ظل يدعم جنوب السودان منذ الانفصال.

وأوضح أن الرئيس عمر البشير كان أول من بادر بتقديم الدعم في العام 2013.

وجدَّد جرمايا شكره قائلاً “نحن نشكر الشعب السودان لوقوفهم مع إخوتهم في دولة جنوب السودان”.

 

وكالات



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام