البشير يعود الى البلاد

الأخبار السياسية
112
0

الخرطوم : سونا

عاد الى البلاد فى الساعات الاولى من صباح اليوم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية والوفد المرافق له بعد ان شارك فى قمة الإيقاد الطارئة التى عقدت بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا وكان فى استقبالة بمطار الخرطوم الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية.

وقال السيد على كرتي وزير الخارجية في تصريح له ان قمة الايقاد تجئ فى اطار متابعة تنفيذ الاتفاقيات التى تمت بين الفرقاء الجنوبيين لافتا الى انه جرت عده محاولات للتوفيق بينهم ولكن لم تفلح لايقاف الحرب وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه .

واضاف سيادته ان الدعوة لهذا الاجتماع كانت حاسمة اما ان يتفق الفرقاء اوان تتخلى الايقاد عن هذه القضية وزاد قائلا ” بجهود كبيرة بذلها الرئيس البشير ادت الى ان تستمر الايقاد فى متابعة الموضوع مبينا انه تم تكليف رئيس الايقاد والرئيس الكينى بمتابعة الامر مع الطرفين خلال اليومين القادمين معربا عن امله فى ان يكتمل التفاوض ويوقع الطرفان على اتفاق خلال اليومين القادمين” .

وحول الرؤية التى شارك بها السودان فى قمة الايقاد قال كرتى ” الرؤية هى ضرورة ان يتفق الطرفان على قسمة السلطة بينهما وفى اطار واضح جدا ومحددات واضحة للسلطة بجانب الاستفادة من اتفاقية السلام والفيدرالية باعتبار ان الجنوب توجد به كثيرا من الاثنيات مؤكدا ان السودان هو الاقرب الى معرفة الوضع فى الجنوب مبينا ان المقترحات التى قدمها السودان وجدت القبول خاصة من الجميع والفرقاء بدولة الجنوب “.

الى ذلك قال كرتى ان الرئيس البشير ورئيس الوزراء الاثيوبي هايلى ماريام دسالين عقدا لقاءا مطولا تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطرقا الى الانشطة التجارية والاقتصادية بجانب موضوعات التعاون الامنى بين البلدين لحماية الحدود.

واشار الى ان اللقاء تطرق الى اقامة منطقة حرة على حدود البلدين لافتا الى ان البشير وهايلى جددا التأكيد على إستئناف ترسيم الحدود بينهما والتعاون في هذا الإطار والذي قطع شوطاً كبيراً إبان حكم رئيس الوزراء الراحل ملس زيناوي . وزاد قائلا ” سيبدأ ترسيم الحدود قريبا ورفع ما هو مختلف عليه لرئيسى البلدين”.

وقال كرتي إن البشير وهايلى اكدا على اهمية العمل سويا لمعالجة الاوضاع فى دولة جنوب السودان والحرص على أن لا يخرج النزاع فى الجنوب من السيطرة لاثارة السالبة على البلدين والمنطقة .