2017/09/27

البشير يؤكد متانة علاقات السودان مع جواره الإقليمي

newseyes

أشرف بيومي     أكد الرئيس السوداني عمر البشير إن علاقات بلاده الخارجية في المحيط الإقليمي ليس بها إشكالية، مشيرا إلى تجاوز الفتور في العلاقات مع دول الخليج وتطور العلاقات مع دول أسيا وأمريكا اللاتينية.

وأضاف البشير – خلال لقائه مع قادة رؤساء تحرير الصحف السودانية اليوم – إن السودان احدث اختراقا في علاقته مع بعض الدول الأوروبية رغم نهج توحيد الرؤى عند الأوروبيين في علاقاتهم الخارجية، مؤكدا أن الاتجاه نحو الشرق نجح بصورة كبيرة لعدم وجود إرث استعماري هناك.

ولفت إلى أن نجاح العلاقات مع الصين لفت نظر الدول الأفريقية خاصة في مجال تصدير البترول بعدها حرص الأفارقة علي التوجه بصورة كلية نحو الصين.

وأضاف أن هناك جهودا مبذولة مع دول أمريكا اللاتينية نتوقع لها النجاح في ظل القيادات الجديدة التي ظهرت في المجال السياسي لتلك الدول، وقال “نسعى لخلق علاقات اقتصادية وتجارية متطورة مع تلك الدول”.

وأعلن الرئيس السوداني حرص بلاده على تحقيق السلام الشامل وفق حوار وطني يشارك فيه الجميع دون حجر على أحد.

وقال إن أبواب السودان مفتوحة لكل من يرغب في عملية السلام ولن يتعرض للمساءلة كما انه ستوفر له كل التشريعات والضمانات اللازمة، وزاد”يجب ألا يكون السلام وفق المعادلة التى يطلبونها بحيث تسمح المشاركة فى الحكم الاتحادي والولائي ويحتفظون بجيوشهم وسلاحهم”.

وجزم البشير بأن الدولة تحرص على وقف شامل لإطلاق النار ولن توافق على ما يسمى بوقف العدائيات، كما أنها لن تقبل الجمع بين قضيتي المنطقتين “جنوب كردفان والنيل الأزرق” ودارفور ، مشيرا إلى أن رئيس وفد حكومة الخرطوم المفاوض إبراهيم غندور، مفوض فقط للنقاش حول قضية المنطقتين، ولن يناقش أية قضية أخرى، كما أن وزير الدولة السوداني أمين حسن عمر، ممسك فى يده بوثيقة الدوحة لسلام دارفور، ولن يتم الجمع بين المسارين مطلقا.

نقلاً عن موقع عيون الخبر



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام