الاتصاﻻت : ﻻ يوجد أثر سلبي للأبراج على صحة الإنسان والبيئة

أخبار الوزارة
196
0

 

أرجعت وزارة اﻻتصاﻻت وتقانة المعلومات انتشار أبراج الاتصالات في المناطق السكنية إلى طبيعة تقنية نظام الاتصالات الخلوية، الذي يحتم وجود محطات قاعدية لتقوية بث الخدمات.

وقالت وزيرة اﻻتصاﻻت تهاني عبدالله، إن هذه الأبراج يتم تركيبها وفقاً للمعايير والمواصفات الدولية المعتمدة والمتفق عليها والمعمول بها في جميع أنحاء العالم، مضيفة أن الدراسات والتقارير العالمية المعتمدة أكدت أن الطاقة المنبعثة من المحطات القاعدية منخفضة نسبياً ولم يثبت حتي الآن وجود أثر سلبي أو ضار على صحة الانسان والبيئة.

وأكدت توفر اطار تنظيمي فعال وضوابط مناسبة لضمان المنافسة الشريفة وحماية مصالح المشتركين، مبينة أن المركز القومي للمعلومات يعد الذراع الإستشاري للدولة في مجال تقانة المعلومات وتنفيذ الحكومة الإلكترونية والتطبيقات والمعايير والترويج لصناعة المعلومات.