اقتصادي: زيادة تمويل البحوث خطوة مهمة

الأقتصاد
0
0

وصف د. هيثم محمد فتحي المحلل والباحث الاقتصادي زيادة نسبة تمويل البحوث العلمية من 160 مليون الى 600 مليون جنيه بالخطوة المهمة وغير المسبوقة

واضاف د. هيثم فى تصريح (لسونا) ان الخطوة تدل على اهتمام الدولة بالبحوث والدراسات العلمية للنهوض بكافة القطاعات خاصة القطاعات الحيوية اضافة الى قضايا فض النزاعات وتحقيق السلام فى كافة ربوع البلاد مطالباً بتحديد التحديات التي تواجه كل وزارة ومرفق حكومي عن طريق البحوث العلمية بغرض وضع الحلول الجذرية لها معتبراً الخطوة ستمكن الجامعات ومراكز البحوث العلمية من التواصل المباشر مع القطاعات التنموية والانتاجية بغرض رفع ادائها عن طريق تحويل هذه  البحوث لابتكارات ومنتجات حقيقية لتعود بالفائدة على المجتمع بأسره  مشدداً على ضرورة تحفيز القطاع الخاص السوداني للمساهمة فى تمويل البحوث العلمية مشيراً الى ان نسبة تمويل مؤسسات القطاع الخاص للبحوث العلمية فى اليابان وصلت الى 75% راهناً تحقيق البحوث العلمية للنمو الاقتصادي بربطها بالابتكارات مضيفاً ان الابتكارات فى عالم اليوم هي المصدر الرئيسي لخلق الثروات لافتاً الى ان تطوير الاقتصاد يرتكز بالاساس على الاستثمار فى البحث العلمي وتحقيق القيمة المضافة فى الانشطة ذات المحتوى التكنولوجي .