2017/09/23

غرفة المستوردين:رفع العقوبات الاقتصادية فرصة لاستفادة الشركات الأمريكية المتضررة للاستثمار بالسودان

4567

الخرطوم  (سونا)- اكدت الغرفة القومية للمستوردين باتحاد الغرف التجارية أن اتصالات ولقاءات وفود القطاع الخاص بكل من السودان والولايات المتحدة الامريكية أوضحت تضرر كافة الأطراف من العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان عوضا عن الضرر الكبير الذي لحق بالمواطن السوداني جراء تلك العقوبات.

واشار الدكتور حسب الرسول محمد أحمد نائب رئيس الغرفة القومية للمستوردين في تصريح لـ (سونا) إلى ترقب القطاع الخاص لقرار ايجابي من الإدارة الأمريكية برفع العقوبات الاقتصادية بشكل نهائي، وقال “إذا كانت القضية وفقا لمطلوبات محددة فإن السودان أوفى بكل التزاماته المطلوبة .”

وابان نائب رئيس الغرفة أن القطاع الخاص يعتبر الأكثر تضررا خاصة فيما يلي علاقاته مع القطاع الخاص الخارجي وفي عمليات التحويلات المصرفية وحرمان القطاعات الإنتاجية في مجالاتها المختلفة من التكنلوجيا والتقانات الحديثة ومدخلات وآليات ومعدات الإنتاج المتطورة مما اسهم في تواضع وتدهور العملية الإنتاجية. وتطرق حسب الرسول إلى دور القطاع الخاص خلال الفترة الماضية لرفع العقوبات وتواصله مع القطاع الخاص الأمريكي والسفارة الأمريكية بالخرطوم والأجهزة المختصة بالولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب زيارة عدد من الوفود لرجال الأعمال للولايات المتحدة ولقاءاتهم مع الأجهزة المختصة والشركات الأمريكية، منوها إلى أن تلك اللقاءات اوضحت تضرر تلك الشركات من تلك العقوبات من خلال فقدانها للعديد من الفرص الاستثمارية بالسودان طوال اكثر من (20) سنة ماضية، لافتا إلى أن هنالك الآن توجها جديدا لكل الأطراف بالبلدين، وقال إنه توجه يضمن للأطراف المتضررة من العقوبات عدم فقدان تلك الفرص الاستثمارية التي ما زالت قائمة بالسودان في ظل رغبة الشركات الأمريكية للاستفادة من تلك الفرص المتاحة وفي مجالات مختلفة، معربا عن امله في رفع العقوبات وجذب العديد من المستثمرين ورؤوس الأموال للاستثمار في السودان.



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام