2017/06/23

أمين عام مجلس الصداقة الشعبية : سمنار جامعة سان بول الكينية كشف عن التسامح الديني والتعايش السلمي بين مكونات شعب السودان

20251

 

نيروبي  (موفد سونا)- امتدح المهندس عبدالمنعم السني الامين العام لمجلس الصداقة الشعبية العالمية جهود إدارة جامعة سان بول الكينية في تنظيمها و ترتيبها لسمنار حول الاوضاع في السودان بمشاركة إدارة الجامعة وطلابها ، مشيدا باستفسارات الطلاب خاصة عن الصراع في دارفور و النيل الازرق .و جبال النوبة و السمنار يأتي في اطار أسبوع السودان في كينيا .
و قال السني في تصريح لسونا أن وفد الصداقة الشعبية العالمية قد استطاع أن يشرح خلال السمنار الاوضاع السياسيه و التطورات في السودان وما يتمتع به السودان من تسامح ديني و تعايش سلمي بين مكونات الشعب السوداني و النسيج الاجتماعي
من جانبها تناولت الأستاذة اميرة ابوطويلة ممثلة الاحزاب السياسيه في وفد الصداقة الشعبية العالمية الذي يزور كينيا حاليا اوضاع المرأة في السودان مشيرة بأنها استطاعت أن تحتل مواقع سياسية و تنفيذية وتشريعية الى جانب مشاركتها وعملها داخل الأحزاب السياسية ، مبينة أن هناك عدد من السيدات أصبحن رؤساء للاحزاب السياسية و اثنين من هن نوابا لرئيس البرلمان السوداني و أشارت الي أن المرأة اصبحت تلعب دورا كبيرا داخل التنظيمات السياسية و في عملية السلم الاجتماعي .
و كشفت اميرة خلال حديثها في السمنار عن التنظيمات النسوية سيما اتحاد المرأة الذي يجمع كل نساء السودان .
وقالت في ردها على اسئله الطلاب أن الحرب ليست دينية و شرحت أن التنوع الثقافي و الإثني هو الذي جعل وضع السودان متميزا ، مشيرة الى العلاقات القوية التي تربط المجتمع السوداني ، وان السودان ظل يبذل جهودا مقدرة في استضافة اللاجئين من دولة جنوب السودان و من الدول الأخرى .
من جهتهم قدم عدد من المتحدثين شرح حول تاريخ السودان الحضاري و العلاقات السودانية الكينية و والروابط المتميزة بين شعبي البلدين كما أشاروا الي أن دارفور الان تشهد استقرارا امنيا كبيرا



جميع الحقوق محفوظه © وزارة الاعلام